التخطي إلى المحتوى
قمة “سعودية أميركية يمنية” في الرياض تبحث “هدنة إنسانية” في اليمن

بوابة حضرموت / وكالات 

 

تنزيل

 

تعقد في الرياض قمة تجمع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ووزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي يزور المملكة السعودية حاليا، يناقشون خلالها الوضع على الأرض في اليمن خاصة بعد استيلاء جماعة الحوثي على صنعاء ومساحات من عدن ووصولهم إلى جنوب المملكة واطلاق صواريخ كاتيوشا وقاذفات هاون تسبب في مقتل حوالي 10 أشخاص إضافة إلى عدد من الجنود السعوديين.

 

 

وقالت مصادر سعودية مطلعة إن كيري سيعرض على الملك سلمان والرئيس هادي “هدنة إنسانية”.

وكان وزير الخارجية السعودي الجديد، عادل الجبير، اعلن يوم الاثنين الماضي ، في بيان إن الرياض “بصدد التشاور مع أعضاء التحالف للدفاع عن الشرعية في اليمن”، والعمل “لإيجاد مناطق محددة داخل اليمن لإيصال المساعدات الإنسانية، يتم فيها وقف العمليات الجوية كافة وفي أوقات محددة للسماح بإيصال هذه المساعدات”.

 

 

وقالت قناة “العربية” ان وزير الخارجية الأميركي جون كيري سيركز خلال المباحثات التي سيجريها مع المسؤولين السعوديين على مناقشات هدنة إنسانية محتملة في اليمن، ووقف القتال لأغراض إنسانية، وذلك بعد مضي نحو 15 يوماً من وقف قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن عمليات عاصفة الحزم، وانطلاق عمليات الأمل، التي تهدف إلى تكثيف الجهود الإغاثية بإشراف تام من قوات التحالف.

 

 

وعقد ولي العهد وزير الداخلية السعودي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز أمس الأربعاء اجتماعا مع كيري، بحث خلاله الأحداث وخاصة في اليمن، إضافة إلى تعزيز التعاون في جميع المجالات بين البلدين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *