التخطي إلى المحتوى
وزارة العمل السعودية السماح للشركات بتشغيل اليمنيين دون التأثير على وضعهم في “نطاقات”

بوابة حضرموت / وكالات 

saudi-capital-401716

 

أعلنت وزارة العمل السعودية عن السماح للشركات بتشغيل كل منها 15 يمنياً دون أن يؤثر ذلك على وضعهم القانوني في برنامج “نطاقات”.

ولكي يسمح لهم بالعمل، يجب أن يمتلك اليمنيون وثيقة سفر مصدقة من سفارتهم ومسجلة لدى وزارة العمل، إضافة إلى ذلك يجب أن تكون لديهم تأشيرة زيارة صادرة من الجوازات السعودية بعد تسجيل بصماتهم وإجراء فحوصات طبية.

ويتجمع آلاف اليمنيين في عدد من مناطق المملكة طلباً للحصول على الوثائق، بعد الأمر الملكي القاضي بتصحيح أوضاع اليمنيين المخالفين.

وكانت وزارتي العمل والداخلية السعوديتين أصدرتا، يوم الإثنين الماضي، ضوابط تصحيح أوضاع اليمنيين المقيمين بشكل غير نظامي في المملكة إنفاذاً لأوامر العاهل السعودي الملك سلمان بن عب العزيز آل سعود حول منحهم تأشيرات زيارة لمدة ستة أشهر قابلة للتمديد والسماح لهم بالعمل.

وكان زين القعيطي القائم بأعمال السفارة اليمنية بالرياض قد صرح، أمس الثلاثاء، إن عدد اليمنيين المقيمين بطريقة غير نظامية في السعودية قد يصل إلى 400 ألف يمني.

وأضاف “القعيطي” إن تصحيح أوضاع اليمنيين قد يتم تنفيذه على مرحلتين، على أن تكون الأولى لحاملي الجوازات المقيمين بطريقة غير نظامية، مبيناً أن هناك عديداً من الحالات كالمنتهية صلاحية جوازاتهم أو الذين انتهت الفترة المخصصة لهم للزيارة.

ووفقاً لتقارير، بدأت القنصلية اليمنية في مدينة جدة العمل مع وزارة الداخلية السعودية لمساعدة العمال اليمنيين، وسوف تساعد القنصلية أولاً العمال اليمنيين المقيمين في البلاد بطريقة غير شرعية الذين يحتاجون لتجديد جوازاتهم ومن ثم الذين ليست لهم جوازات.

وتشير تقارير إلى أن عدد اليمنيين في السعودية، أكبر مصدر للنفط الخام في العالم، يتجاوز المليون شخص.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *