التخطي إلى المحتوى
مواطنون بساه يطالبون مدير المؤسسة المحلية لمياه وادي حضرموت بإعادة المشروع للأهالي

بوابة حضرموت / خاص 

 

5421b5562781b (1)

 

طالب سكان محليون بمدينة ساه بضرورة إعادة إدارة مشروع مياه ساه للأهالي على خلفية الفشل الذريع لمؤسسة المياه والصرف الصحي بوادي حضرموت في إدارة المشروع وتقديم خدمات مرضية لقرابة [1200]  مشترك واستمرار انقطاعات المياه وعدم وصوله إلى المشتركين في كثير من المناطق وبالذات المرتفعة منها وعجز المؤسسة عن تحديث منظومة توزيع المياه لمختلف المناطق عدا  أجزاء قليلة تدخلت فيها أهواء القائمين على المؤسسة وفرعها بساه في اختيارها وليس حسب الأولوية .

 

 

مشروع مياه ساه الأهلي الذي أنشيء في سبيعينات القرن الماضي بتمويل من رجل الخير المرحوم أحمد محمد بغلف  تم تسليمه لمؤسسة مياه وادي حضرموت في العام 2006م على طبق من ذهب لتجني المؤسسة أرباحا طائلة دون تكبدها أي خسائر وليتواصل دعم المحسنين للمشروع من خلال اعتماد مؤسسة العون للتمنية لتنفيذ مشروع ضخم بلغت اعتماداته قرابة [110] مليون ريال وشمل بناء خزان بسعة 600  متر مكعب وحفر بئرين مع كافة تجهيزاتها وتمديد الخط الناقل لمسافة كيلوين .

 

المؤسسة دأبت على تسول مواد الوقود من شركات النفط المجاورة في مديرية ساه لتنافس المشاريع الأهلية المحدودة الدخل والتي لا تمتلك ميزانيات بحجم ميزانية المؤسسة للمياه والصرف الصحي بوادي حضرموت وقد أغراها تجاوب الشركات بالتخلي عن مسئوليتها والاتكال على تلك الهبات التي تقدمها الشركات خدمة للمواطنين في حين تستغلها المؤسسة لتحقيق مكاسب مالية دون وجه حق .

 

 

ويطالب السكان بتدخل السلطة المحلية بساه ووادي حضرموت لوضع حد لانتهاكات مؤسسة المياه والصرف والصحي بوادي حضرموت وتقاعسها  عن تقديم خدماتها للمشتركين وإرغامها على استكمال مبلغ إيصال التيار الكهربائي لحقل الخلعة والذي سيعمل على حل إشكالية نقص الوقود بعد ربط المضخات بالتيار الكهربائي لا سيما بعد تبني لجنة العمال الخيرية بشركة بترو مسيلة بدفع 50 % من تكاليف المشروع .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *