التخطي إلى المحتوى
لليمنيين المصحح وضعهم .. مدير الجوازات : سيتم إصدار بطاقات «زائرين» مماثلة للإقامات تخولهم العمل

بوابة حضرموت / متابعات 

 

23234

 

عقد مدير عام الجوازات اللواء سليمان اليحيى اجتماعاً مع مديري جوازات المناطق، ومديري الإدارات المعنية بالمديرية، وذلك للتأكد بشكل نهائي من جاهزية جميع المواقع المكلفة بتنفيذ المكرمة من خادم الحرمين الشريفين في تصحيح أوضاع اليمنيين المقيمين بطرق غير نظامية.

 
وجاء هذا الاجتماع استكمالاً لخطوات المديرية العامة للجوازات استعداداً لاستقبال المتقدمين من الإخوة حاملي الجنسية اليمنية المقيمين بطرق غير نظامية على أراضي المملكة، والتي بدأت فور صدور الأمر الملكي الكريم بتصحيح أوضاعهم، ومنحهم تأشيرات زيارة لمدة ستة أشهر.

 
وأهاب مدير عام الجوازات خلال الاجتماع بجميع مديري جوازات المناطق على بذل المزيد من الجهد والتقيد بالتعليمات، وذلك لتقديم أفضل الخدمات وتسهيلاً لإجراءات تصحيح أوضاع حاملي الجنسية اليمنية، والتأكد ومتابعة حسن استقبالهم، وسرعة ودقة إنهاء إجراءاتهم.

 
كما أوضح اليحيى آلية العمل التي ستتم في مواقع الاستقبال في جوازات المناطق، وأكد على مديري الإدارات ذات الاختصاص في المديرية بمساندة تلك المواقع وبشكل فوري بكل ما يدعمها لأداء عملها على الوجه المطلوب، وبما يضمن حسن الأداء وعدم وجود ملاحظات.

 
وبين اللواء اليحيى أن من سجل في نظام البصمة (مرحل) فإن التوجيه الكريم يقضي بمعالجة وضعه، وإعفائه من الغرامات أو العقوبات المسجلة عليه، ويصحح وضعه، أما من سجل في النظام البصمة (مُبعد) وهو من لديه قضية جنائية فهذا لا يصحح وضعه، ولا يشمله الأمر الكريم.

 
وأوضح أن التوجيه الكريم يقضي بمعالجة من دخل البلاد بطريقة غير مشروعة، كالمتسللين والمتأخرين عن الحج أو العمرة، أما المخالفون الذين دخلوا البلاد بطريقة نظامية ولديهم مخالفات كالتغيب عن العمل أو غيره، فهذا من اختصاص مكتب العمل ولديهم التعليمات الخاصة بذلك.
وقال: “عقدنا خلال الأيام الماضية عدة اجتماعات لتنظيم العمل واستقبال الإخوة اليمنيين الراغبين في تصحيح أوضاعهم، وتقديم كافة التسهيلات لهم بموجب التوجيه الكريم من قبل خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين اللذين وجها بتقديم كافة التسهيلات وفق النظام، لذلك تم التوصل إلى اتفاق مع السفارة اليمنية على تواجد موظفين من قبلهم في المناطق من أجل تسهيل استخراج الوثائق الرسمية في مواقعهم ودون تحميلهم عناء السفر”.

 
وأضاف “أن المديرية العامة للجوازات سوف تصدر ولأول مرة بطاقات زائرين، وهي بطاقات مماثلة للإقامة يستطيع الوافد بموجبها العمل بطريقة نظامية، كما أنه ولأول مرة أيضاً سيتم إصدار تأشيرة استثنائية مدتها ستة أشهر”.

 
وأوضح اليحيى أن المديرية تسعى إلى تنظيم عملية استقبال الإخوة اليمنيين الراغبين في التصحيح وذلك من خلال خدمة المواعيد التي تمنح كل شخص موعداً محدداً لإنهاء إجراءاته بأسرع وقت بعد أن يكون قد استخرج وثيقة سفر من سفارة بلاده، وعمل الفحص الطبي اللازم.

 
و أكد اللواء اليحيى أن استقبال الراغبين في التصحيح سيكون في أوقات الدوام الرسمي، ولن تكون هناك حاجة مبدئياً إلى العمل خلال إجازة نهاية الأسبوع، أو في أوقات خارج الدوام الرسمي، وقال: “لا نريد إرهاق الضباط والأفراد ونخل بعملهم الأساسي، لكن سوف نقيس حاجتنا لذلك وإن احتاج الوضع لذلك فلن نتردد في عمل ما يمكن أن يخدم الجميع”.

 
وكانت المديرية العامة للجوازات قد أعلنت عن (٤٦) موقعاً لاستقبال حاملي الجنسية اليمنية المقيمين بطريقة غير نظامية، موضحة عبر بيانات سابقة ضوابط وآلية العمل والنماذج الخاصة بهذه العملية، ودعت كل من يرغب في الاطلاع على تلك المعلومات لزيارة موقعها الإلكتروني (www.gdp.gov.sa).

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *