التخطي إلى المحتوى
تورط الحوثيين في الجنوب خسران التعاطف الشعبي والمضي في سرداب النهاية المؤلمة

بوابة حضرموت / جمال الردفاني 

1373817750

الجميع يدرك ان اغلبنا أيد الحوثيين عندما بدئوا بالتوسع في المحافظات الشماليه وقلنا آنذاك ان حرب دماج ليس لابناء الجنوب فيها ناقه او جمل وللحوثي حق التصرف في بﻻده بما يراه مناسب فهمنا نحن هو وطن ممتد اﻻطراف من المهره الى باب المندب .

 
وايدناهم ايضا عندما اقتلعوا القشيبي وميليشياته ودواعش علي محسن ونسفوا قصور آل الاحمر وتكفيريين الإخوان الارهابي على اعتبار ان الحوثيين قمعوا ألد اﻻعداء التاريخيين للجنوب ومن عاثوا بنا وببﻻدنا ويﻻت التدمير والتهميش واﻻقصاء والقتل و…الخ

 

 
كانت مواقفنا مؤيده للحوثيين حين نسفوا جامعة الايمان وجففوا منابع اﻻرهاب القادم من الشمال والجموا ابواق بﻻطجة الاخوان التكفيريين الذين ينعقون كالغربان من انقره وعواصم عده حتئ اللحظه ويكنون لنا ولثورتنا عداء تاريخي تأصل بارواحهم الدنيئه وبفكرهم الشيطاني فحتئ الساعه وهم يعملون على تقزيم تضحيات ابناء الجنوب ويقللون منها ليس لشيء بل مخافة ان يظهر الجنوب الى الواجهة ويتنزع حريته واسنقلاله .

 

 
تعاطفنا مع الحوثيين بمواقف رأي آنذاك ولكن اليوم تغيرت المجريات واصبحوا بالنسبة لنا اعداء الداء وغزاة جدد نرفضهم ليس بمجرد رأي او حبر على ورق كالسابق بل بافواه اسلحتنا التي سنصنع منها نصرا مؤزا ونستعيد منها حرية للجنوب تخلد مدى التاريخ واﻻزمان للاجيال القادمة وقدمنا قوافل من الشهداء الاماجد رووا بدمائهم الطاهره تراب الجنوب الحبيب في سبيل الدفاع عن الأرض واستعادة العزة والكرامة .

 

 
اصبح الحوثيين اليوم جزء ﻻ يتجزأ من من قوات اﻻحتﻻل بل اصبح بمثابة احتﻻل جديد للجنوب الأرض والانسان بعد وقاحة وسوء تدبير ادت لتورطه في الجنوب بعد دخولهم حدود جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية بصورة تنم عن بلطجة ليس لها نظير وحقيقتا لم نكن نريد للحوثيين الوقوع في مأزق الجنوب الذي اصبح قنبلة وعي شكلت مقاومة شعبية جنوبية خالصة ستنسج خيوط الانتصار بإذن الله .

 

 
لقد كان ذلك التدبير الخاطئ من قبل جماعة الحوثي بإعﻻن التعبئه والاتجاه نحو الجنوب بمثابة رصاصة الموت التي وجهت الى صدورهم ليعيشوا ادراج الموت البطيء في جبهات الجنوب وشوارع عدن وجبالها وسواحلها التي شكلت مقاومة وصمود ليس لهم نظير ورسمت مﻻحم البطولة باجمل صورة … استغرب ذلك السلوك السيء والتقدير الخاطئ والخطوة القاتله للجماعه عندما قرروا اجتياح الجنوب عسكريا دونما وضعوا في الحسبان العقبات التي يشكلها شعبنا الثائر وماذا يعني له التواجد العسكري الشمالي في الجنوب وكيف ان ذلك لم يعد يطاق بالنسبه لهم فكيف اذا كانت ميليشيات مسلحه تكرس الاحتﻻل وتعيث في الارض فساد مماثل لما حصل في عدن ابان حرب صيف العام 1994م بل وتكرسه على اكمل وجه .

 

 
اخيرا نقول ستظل ابواق الاحتﻻل وادواتهم الهزيلة التي تكيل لنا التهم هنا وهناك وكذا التي يحاول الزج بها في الوسط الشعبي للمقاومة لإظهار ان مايجري هو حرب “طائفيه” “سنة _شيعة ،روافض …الخ ” هي اﻻبواق الاضعف وهي الأهون وهي الظاهره الصوتيه التي ليس لها صدى او آذان صاغيه ، وستحل بالاحتﻻل هزيمه نكراء يغادر وبقابا ميليشياته الحوثيه حاملين عار الهزيمه واﻻنكسار ، وستظل حقيقة حرب الجنوب والشمال ماثله الى ان يعود الغزاة ادراجهم ويولوا صاغرين من ارضنا حينها يكون الانتصار ويعلن الجنوب حريته واستقﻻله واستعادة سيادته وذلك ليس ببعيد “فالأرض لنا والنصر لنا” بإذن الله .

 

التعليقات

  1. تستاهل تأيد اهل الباطل يجيك من نارهم ومن كيدهم وخبثهم وظلمهم
    بعدين تكلم عن نفسك وامثالك ممن ايدوا واتحداك ان كان كل اهل حضرموت او الجنوب وقفوا بنفس الموقف

  2. أخسئ ياخاين الوطن أنت ومقالك العنصري الذي أدخل الحوثي الى عدن وخان ألحراكيون عمﻻء إيران لكنهم وقعوا في شر أعمالهم ابناء الجنوب الأوفياء دافعوا عن دماج..وعمران وكل شبر في اليمن

  3. عندما يكون الخصوم جزر معزولة في ظل الواقع الآني بكل اوصافه بالرغم من ان تحالف صالح الحوثي هو عدو اليمنيين شمالهم و جنوبهم و لا يروا القواسم المشتركة الكثيرة و لا يستطيعون وضع الخلافات القديمة جانبا و لو الى حين لا يسمى ذلك غباء بل عمالة مباشرة للعدو الحوثي حتى لو تدثر بألف دثار جنوبي و نعرفهم في لحن القول وفي كرههم للاسلام و الاسلاميين. فحتى لو تم الانفصال فالاسلاميين ايضا سيكونون القوة الاولى في الجنوب ايها الثائر الحوثجنوبي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *