التخطي إلى المحتوى
تحالف “إعادة الأمل”: استهداف 17 قيادياً حوثياً بـ130 غارة على صعدة والمدنيون محاصرون تحت القصف

Yemeni Shiite Huthi rebels stand at a ch

 

بوابه حضرموت / سي ان ان

 

 

جدد التحالف المناهض لجماعة “الحوثيين” في اليمن، والذي تقوده المملكة العربية السعودية، دعوته إلى المدنيين في صعدة، إلى إخلاء المدينة في أسرع وقت، وسط استمرار عمليات القصف الجوي المكثف على المعقل الرئيسي للجماعة المدعومة من إيران، في شمال اليمن.

 

 

وبينما قال المتحدث باسم التحالف، العميد أحمد عسيري، في إيجازه الصحفي السبت، إن المليشيات الحوثية تعمل على استخدام المدنيين كدروع بشرية، وتمنعهم من مغادرة المدينة، فقد دعا اليمنيين إلى “عدم الإذعان” للجماعة المسلحة، التي تسيطر على السلطة في العاصمة صنعاء، وعدد من المدن اليمنية الأخرى.

 

 

وذكر عسيري، وهو مستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي، أن قوات التحالف نفذت 130 طلعة جوية خلال الساعات الـ24 الماضية، استهدفت أكثر من 100 هدف في كل صعدة ومران والبقع، بالإضافة إلى الشريط الحدودي بين المملكة واليمن، وأكد أن عمليات القصف استهدفت تجمعات ومراكز للحوثيين.

 

 

وأضاف أن الغارات طالت 17 “قيادياً حوثياً” ممن اعتبر أن لهم صلة بالهجمات على مدينتي نجران وجيزان داخل الأراضي السعودية مؤخراً، لافتاً إلى أن المستجدات خلال اليومين الماضية باستهداف المدن السعودية، أضافت عاملاً جديداً على العمليات التي نفذتها قوات التحالف خلال الـ24 ساعة الماضية.

 

 

وذكر أن القوات البرية تواصل عملها في المناطق الحدودية، باستهداف مواقع “المليشيات الحوثية” في شمال اليمن، ومنعها من التقدم باتجاه الحدود السعودية، أو تشكيل أي تهديد للمناطق في جنوب المملكة.

 

 

كما أكد المتحدث باسم التحالف تنفيذ عمليات في مدينتي عدن ومأرب، ضمن عملية “إعادة الأمل”، بهدف دعم “المقاومة الشعبية”، الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، وكذلك وقف أي تحركات لجماعة الحوثي على الارض، وحماية المدنيين من استهداف تلك الجماعة لهم.

 

 

ورداً على سؤال حول المبادرة المطروحة بشأن “هدنة إنسانية” لمدة 5 أيام، قال العميد عسيري إن جميع المبادرات التي أطلقتها المملكة، وكذلك الأمم المتحدة، والرئيس اليمني، قوبلت بمزيد من التصعيد من قبل جماعة الحوثي، التي قامت بمهاجمة المدن السعودية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *