التخطي إلى المحتوى
“هدنة إنسانية” باليمن تمنع ملك السعودية من حضور قمة “كامب ديفيد” الخليجية الأمريكية

بوابة حضرموت / وكالات

 

SAUDI-US-DIPLOMACY-OBAMA

 

 

تأكد غياب العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، عن القمة الخليجية الأمريكية، التي من المقرر أن تنعقد في منتجع “كامب ديفيد” في الولايات المتحدة، يومي 13 و14 مايو/ أيار الجاري، بدعوة من الرئيس الأمريكي، باراك أوباما.

 

 

وأكد وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، أن الملك سلمان أناب ولي العهد، الأمير محمد بن نايف، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، لرئاسة وفد المملكة في قمة كامب ديفيد، وبمشاركة ولي ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

 

 

ولفت الجبير، في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الرسمية الأحد، إلى أن غياب ملك السعودية عن قمة كامب ديفيد يأتي “انطلاقاً من حرص خادم الحرمين الشريفين على تحقيق الأمن والسلام في اليمن، وحرصه على سرعة تقديم المساعدات الإغاثية والإنسانية للشعب اليمني الشقيق.”

 

 

كما أشار إلى أن موعد القمة الخليجية الأمريكية يتصادف مع “فترة الهدنة الإنسانية، وتكثيف العمليات الإغاثية، وافتتاح مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.”

 

 

ومن المتوقع أن تتطرق قمة كامب ديفيد إلى مناقشة عدد من القضايا محل الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها ملف البرنامج النووي الإيراني، إضافة إلى الأزمة السورية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *