التخطي إلى المحتوى
العميد عسيري يكشف أسباب استهدافهم لمنزل «علي صالح»

بوابة حضرموت / وكالات 

yp11-04-2015-144671

 

قال العميد أحمد عسيري، المتحدث باسم قوات التحالف، بأن وكالة الانباء السعودية، أخطأت بترجمة تصريحاته السبت، بالقول إن المدارس والمستشفيات استهدفت، وقال بأن الوكالة ستصدر تصحيحا بذلك.

وأكد في اتصال هاتفي مع وكالة “CNN”، بأنه تم استهداف منزل الرئيس السابق علي عبدالله صالح لأنه لم يكن منزلا، بل أصبح مقر قيادة، وفيما يخص القصف على صعده أكد عسيري “إننا لم نقصف المدنيين مطلقا.”

وأوضح بالقول “لقد طلبنا منهم منذ اليوم الأول، بان لا يقتربوا من الأماكن التي توجد فيها أسلحة ومستودعات ومقرات قيادة للحوثيين، وقد أوصيناهم بأن لا يكونوا قريبين من الأماكن التي يوجد فيها أسلحة للحوثيين، ونحن نستهدف فقط مقرات القيادة حيث يقود الحوثيون العمليات ضد جيزان ونجران” في إشارة إلى المناطق السعودية الجنوبية المحاذية للحدود مع اليمن والتي تعرضت للقصف من داخل الأراضي اليمنية قبل أيام.

وقال عسيري بأن الحوثيين “استهدفوا جيزان ونجران باستخدام صواريخ الكاتيوشيا قبل 4 أيام، لثلاثة أيام متتالية، وقد قتلوا سعوديين وأجانب، حوالي 9 أشخاص قتلوا خلال الأيام الثلاثة، ولهذا السبب قمنا بتنفيذ العملية أمس وأول أمس ضد صعده.”

وأكد عسيري “أنهم أطلقوا اليوم 3 صواريخ من الجانب اليمني للحدود على السعودية، على نجران بالتحديد، وأصابوا منزلا، نتج عنه إصابة 4 نساء، ولهذا قمنا بتنفيذ العملية في صعده.” موضحا بأن “قادة المليشيات الذين ينظمون الهجمات ضد نجران وجيزان، أبلغنا بأنهم موجودون في صعده.”

وورد في الخبر الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية السبت، ما تفيد ترجمته بأن “الغارات التي تم شنها أمس، استهدفت مستودعات الذخيرة، داخل مراكز القيادة، المستشفيات والمدارس، لأنها كانت مخازن احتياطية أعيد استخدامها من قبل المليشيات، ومن الآن فصاعدا تم استهدافها.”

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *