التخطي إلى المحتوى
الرئيس هادي : عاصفة الحزم حسمت الأمور

1396642273

 

 

نوه فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية بوقفة المملكة العربية السعودية ممثلةً في قيادتها الكريمة، مع أشقائهم اليمنيين في الأزمة الحالية التي يعانيها اليمن، مؤكداً أن فضل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – ومبادراته، محل تقدير كل مواطن يمني، وقال: “إن الجمهورية اليمنية تعيش أياماً عصيبة، كان من الممكن تفاقمها واستحالة حلها، لولا الوقفة الحازمة والكريمة منه – أيده الله – وقادة دول مجلس التعاون الخليجي، وعدم إغفالهم للعمل الإنساني، الذي يتواصل تقديمه من المملكة وباقي دول المجلس والدول العربية والخيرين من مختلف دول العالم.

 
وأثنى فخامته في تصريح لوكالة الأنباء السعودية عقب حضوره حفل تدشين خادم الحرمين الشريفين، لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية اليوم، في مقر الديوان الملكي بالعاصمة الرياض، على مبادرة خادم الحرمين الشريفين – رعاه الله – بإنشاء المركز الذي سيقدم العمل الإغاثي للشعوب والمجتمعات والدول ومن بينها اليمن، التي تمر بظروفٍ صعبة، بشكلٍ نموذجي ومثالي، بالتنسيق مع المنظمات الدولية ذات العلاقة.

 
وقال الرئيس هادي: ” نقدم جزيل الشكر لخادم الحرمين الشريفين، لكل ما يقدمه لليمن، لاسيما قراره الشجاع ببدء عملية عاصفة الحزم، التي حسمت الأمور في اليمن، حتى لا ينجرف إلى حضن إيران”، مبيناً أن تآمر إيران واضح في المنطقة، بدليل دعمها للميليشيات الحوثية في اليمن من خلال السفن المحملة بالأسلحة، مؤكداً أن اليمن في الوضع الحالي يحتاج إلى دعم إخوانه وأشقائه كافة، عاداً عملية عاصفة الحزم نداءً للأمة العربية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *