التخطي إلى المحتوى
كم المبلغ الذي طلبته السنغال للمشاركة في العمليات ضد مليشيات صالح والحوثي ؟

بوابة حضرموت / وكالات 

sodats-senegal-m_0

 

كشفت تقارير إعلامية أن الرئيس السنغالي ماكي سال، طلب من المملكة العربية السعودية 216 مليون دولار نظير إرسال قوات عسكرية سنغالية للمشاركة في العمليات ضد مليشيات صالح والحوثي باليمن . 

 

وقالت فرنسا 24، إن الرئيس السنغالي تحدث في أبريل الماضي عن إرسال قوات في أثناء زيارة إلى الرياض، لأن السعودية تعتبر أفضل الدول لتمويل خطته الإستراتيجية لتنمية البلاد حتى 2035 بحسب وثائق.

 

وأفادت الوثائق أن المبلغ المطلوب من الرياض حجمه “216 مليون دولار” عام 2015.

 

وأوضح المحلل بابكر جاستن ندياي، لـ”فرنسا 24″، أن الرئيس ماكي سال “على عجلة” للحصول على تمويل لخطة السنغال الناشئة، وهي استراتيجيته لتنمية البلاد حتى العام 2035 و”السعودية هي المكان الوحيد في العالم التي يمكن الذهاب إليها والعودة بحقائب يد ملأى”.

 

من جهة أخرى يشكل البنك الإسلامي للتنمية، ومقره السعودية، “المساهم الأكبر في التزامات تمويل خطة السنغال الناشئة” بحسب ما أعلن سال في أبريل دون توضيحات إضافية.

 

في رسالة وجهها الرئيس إلى البرلمان قرأها وزير خارجيته مانكور ندياي، برر سال إرسال 2100 جندي بأنه في إطار تعاون ثنائي “ممتاز” متحدثا عن “مبادرة تضامن وامتنان إزاء بلد صديق”.

 

وأوضح فرنسا 24، أن السعودية من حلفاء وممولي السنغال التقليديين، حيث مول الصندوق السعودي للتنمية مشاريع كثيرة ولا سيما في مجالات الطرق والفنادق والصحة والزراعة.

 

لفتت إلى أن بناء مطار دكار الجديد الذي مولته الدول وجهات أجنبية بينها البنك الإسلامي والصندوق السعودي ويتوقع تسليمه في أواخر 2015 تولته مجموعة بن لادن السعودية.

 

وأوضحت فرنسا 24، أن الرئيس سال شدد في رسالته على البعد الديني للدعم السنغالي “من أجل مواجهة الخطر الذي يهدد وحدة أراضي السعودية والأماكن المقدسة الإسلامية في المملكة”.

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *