التخطي إلى المحتوى
سعودية تناشد “الملك” عدم ترحيل ابنها إلى اليمن

415942

 

بوابه حضرموت / سبق

 

 

ناشدت المواطنة السعودية “مرزوقة العبدالله”  الملك سلمان بن عبدالعزيز الصفح والعفو عن ابنها “حسام”، يمني الجنسية، الذي تستعد الجهات الأمنية لتنفيذ أمر إبعاده عن البلاد على خلفية قضية تورط بها قبل 20 عاماً، وقضى حينها عقوبتها في السجن ثلاث سنوات، ونال 800 جلدة، وأُفرج عنه، غير أن سجلاته تنص على إبعاده من البلاد.
 
وقالت المواطنة لـ”سبق” إن ابنها يقبع حالياً في ترحيل الوافدين بالشميسي بالرياض، ومن المنتظر نقله إلى مدينة جدة اليوم الخميس تمهيداً لإعادته إلى جمهورية اليمن المضطربة سياسياً، مشيرة إلى أن العقوبة كان قد قضاها، ولا اعتراض على ذلك، غير أنه عندما توجه لعمل نظام “البصمة” وُجد بحقه سابقة السجن وأمر الإبعاد، وهو ما تهم الجهات المعنية حالياً بتطبيقه بحقه.
 
ولم تتوقف دموع “أم حسام” وهي تناشد الإفراج عن ابنها الذي تعتبره من مواطني المملكة مولداً ونشأة وسلوكاً وإخلاصاً، ولم يسجَّل بحقه جنوح سوى هذه الحادثة القديمة، التي أصبحت سبباً لاستقامته وبره بها. 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *