التخطي إلى المحتوى
واشنطن بوست: ظروف العمل في قاعدة في جيبوتي التي تستخدم للقيام بمهام فوق اليمن والصومال تهدد طيارين عسكريين امريكيين

jobouty.jpg77-400x280

 

بوابه حضرموت / رأي اليوم 

 

 

قالت صحيفة واشنطن بوست يوم الخميس ان ظروف العمل في قاعدة افريقية يستخدمها طيارون عسكريون امريكيون للقيام بمهام فوق اليمن والصومال اصبحت خطيرة بشكل حاد مع اعتماد الطيارين على مراقبين جويين محليين غالبا ما ينامون اثناء العمل ويرتكبون أخطاء متكررة.

 
واضافت الصحيفة ان الاوضاع في قاعدة كامب ليمونيه في جيبوتي سيئة الي درجة ان الطائرات الحربية والطائرات المدنية على السواء كثيرا ما تكون عرضة للخطر وفقا لخبراء طيران اتحاديين ووثائق تم الحصول عليها بمقتضى قانون حرية المعلومات، كما قالت وكالة “رويترز″.

 
وقال مسؤولون امريكيون للصحيفة ان ادارة اوباما تحث جيبوتي في محادثات على مستوى عال على تعزيز سلامة الطيران. ومن المقرر ان يسافر وزير الخارجية الامريكي جون كيري الي جيبوتي غدا السبت.

 
وأبلغ الكابتن ماثيو اوكفي ضابط القيادة في كامب ليمونيه الصحيفة ان المخاطر المشار اليها في الوثائق التي تم الحصول عليها هي مشاكل قديمة ولا تعكس الظروف الحالية.

 
وقالت الواشنطن بوست انه على عكس القواعد العسكرية الامريكية الاخرى حول العالم فان كامب ليمونيه تضطر لاستخدام مراقبين جويين مدنيين توظفهم حكومة جيبوتي.

 
واضافت الصحيفة انه مع تزايد حركة الطيران في القاعدة فان عادات خطيرة للمراقبين الجويين ونفورهم من الطائرات بدون طيار يعرقلان العمليات العسكرية الامريكية ويتسببان في تحذيرات متكررة من خطر حادث مميت.

 
ونقلت الصحيفة عن الوثائق العسكرية الامريكية قولها ان من بين تلك العادات ان بعض المراقبين عادة ما ينامون على الارض اثناء نوبة العمل فيما ينخرط بعضهم في مضخ نبات القات المنشط.

 

ويعكف اخرون على العاب الفيديو او اجراء مكالمات هاتفية شخصية بينما يتجاهلون الاتصالات من الطيارين.

 
وقالت انه في احدى الحالات أبلغ مشغل طائرة بدون طيار مراقبا جويا بالقاعدة بأن طائرته تحتاج للهبوط سريعا حتى لا ينفد وقودها فرد عليه قائلا انه لا يبالي لأن الطائرات بدون طيار “تريد فقط قتل مسلمين في اليمن والصومال.”

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *