التخطي إلى المحتوى
ننشر أول تسجيل صوتي لـ«عزة الدوري» بعد شائعات عن مقتله

بوابة حضرموت / وكالات 

11143534_767370676694209_4807411699329322750_n

 

هاجم نائب الرئيس العراقي السابق، عزة الدوري تنظيم «داعش»، وأثنى على عملية “عاصفة الحزم”، فيما اعتبر أن ما يجري بالعراق هو “احتلال فارسي بغطاء ديني ضيق”.

 

 

وقال الدوري، في خطاب صوتي بثته فضائية التغيير العراقية، ظهر اليوم الجمعة، في أول تسجيل له عقب إعلان السلطات العراقية مقتله، وبدا على صوته الإرهاق وهو يتحدث على ما يبدو لمجموعة من الحاضرين “أرحب بكم كثيرًا، وأؤكد في هذا اللقاء أن الذي يجري في بلدنا اليوم هو احتلال فارسي مباشر وشامل مغلف بغلاف ديني طائفي بغيض”.

 

 

وأضاف الدوري، “حتى وإن كان هناك من العملاء للصفويين من كان فيه خيرًا للعراق، فهو اليوم قد نُحِي جانبًا، وكان في بعض عناوين التيار الصدري وعلى رأسهم مقتدى الصدر، يملك فرصة التحدث بنوع من الحرية والآن انتهت الفرصة، وكان بالمجلس الأعلى بعض العناوين فيها خير أو فيها بعض الخير، وعلى رأسهم عمار الحكيم، ورموز أخرى لا أسميها خوفًا عليها من إيران، كانوا يمتلكون فرصة”.

 

 

وتابع:” الآن انتهى كل شيء، ووضع الجميع تحت الخيمة الإيرانية الحديدية، ولا يمكن لأحد أن يعبر عن رأيه ومعتقده خلاف ما تريده إيران”.

 

 

وتابع الدوري: “قبل أيام قامت المليشيات الصفوية باحتلال النخيب رغم أنها آمنة وغير مهددة من أحد، وأنتم تعلمون أن النخيب جزء من الأنبار، وتمثل موقعًا استراتيجيًا بالنسبة لإيران داخل العراق، ومن أهداف احتلال النخيب التي تريدها إيران هو فتح جبهة مع السعودية، ومن هذه الأهداف التواصل مع جبهة سورية ولبنان بعد إغلاق جبهة الشمال”.

 

 

وقال الدوري أتوجه إلى “شعبنا بالأنبار وكربلاء والنجف”؛ كي “يتصدوا بقوة كلٌّ من موقعه لهذا المخطط الفارسي الصفوي الإجرامي الهادف لابتلاع العراق”، مؤكدًا أن “المسيطر على العملية السياسية برمتها هي إيران ومن فيلق القدس مباشرة”.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *