التخطي إلى المحتوى
جرحى جبهة لودر ابين يفقدون حياتهم بسبب الاهمال

بوابة حضرموت / تقرير : ناصر علي باحاج 

unnamed (1)

 

الحرب الدائرة علي الجنوب من قبل الاحتلال الحوثعفاشي الغاشم راح ضحيته الآلآف من الشهداء الذين رووا بدمائهم الزكية كل شبر من أرض الجنوب والجرحي الذين يتألمون ويتجرعون المر والقهر و يفقدون حياتهم بسبب عدم الاهتمام بهم من الجهات الرسمية ويقطعون اكثر من 600 كيلو متر بحثا عن العلاج وهم بحالة حرجة جدا وبدون حتي سيارات اسعاف مجهزة بالاجهزة الطبيه كذلك نقص الامكانيات وعدم توفر المستلزمات الطبية والادوية والاطباء المختصين .

 

فعندما يصاب أي جريح من جبهة لودر أبين يتم نقله من لودر أو دوفس بمحافظة أبين مسافة لاتقل عن 300 كيلو في أسطح الشاصات وبدون أي اسعافات اولية الى مديرية حبان ومدينة عزان محافظة شبوة وفي مستشفى حبان ومستشفى عزان يقدمون الأطباء مايستطيعون للجرحى حسب الامكانات المتاحة برغم نقص المعدات الطبية والادوية ونقص في بعض التخصصات ويتم تحويل حوالي نصف الجرحى الى مدينة المكلا بمحافظة حضرموت مسافة 300 كيلومتر أخرى ويموت الجريح قبل وصولة مستشفيات مدينة المكلا .

 

لماذا لايتم تجهيز مستشفيات ميدانية في كل الجبهات ؟

ولماذا لايتم تجهيز مستشفى المحفد ومستشفى حبان ومستشفى عزان ؟
هذا وقد حمل أهالي الجرحى الرئيس هادي ومحافظ أبين وشبوة كامل المسؤولية عن فقدان حياة أبنائهم بسبب الإهمال وعدم توفير حتي سيارات اسعاف لنقلهم .

 

كما ناشد أهالي الجرحى والمقاومين بجبهة لودر ابين كل المنظمات الحقوقية والانسانية والدولية والتحالف العربي بمد يد العون والمساعدة لهم لدحر وتطهير الجنوب من العدوان الغاشم .
والجدير ذكره ان هذا وضع ومعاناة الجرحى بكل جبهات الجنوب وجرحى جبهة لودر نموذج لهذه المعاناة والالم والموت السريع .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *