التخطي إلى المحتوى
قصه شهيد جنوبي بطل رفض الاستسلام الى ان نفذت ذخيرته

 بوابة حضرموت / بقلم سالم الصبيحي 

عندما اتكلم عن الوطن الجنوبي لا يخلو كلامي عن اسماء الشهداء الابطال منذ احتلال الجنوب صيف عام 94م انا اروي لكم قصه الشهيد البطل عواد الصماتي الصبيحي رفيقي وصديقي عندما توغلت قوات الاحتلال الشيعي مدينه لحج كان ابطال الصبيحه على اهبت الاستعداد من اجل الجهاد والدفاع عن الارض الجنوبيه دخلت القوات المحتله مدينه الوهط وتمركزت في المنطقه ذهب عواد ورافقاه .

كان في الصفوف الاولى تمركز عواد واربعة من رافقه في مزرعة شهيد سابق الشهيد ناصر جاحس شعر الحوثييين بخطور الموقف قامت القوات الحوثية بمحاصرة الابطال لكنهم رفضو الاستسلام .

أصيب الشهيد عواد الصبيحي بقدمه عندها أخذ  بكف يده تراب ووضعها على جرحه وقال نموت شهداء نموت شهداء قاتل هو ورفقاه الاربعة حتى أستشهد برصاص دوشكاء 7/12.

أستشهد عواد وأستشهد ثلاثة من اصحابه ونجا الأخير الذي فضل عدم ذكر اسمه.

لم يصمت ابناء المقاومة عن مجزرة جاحس فخرج الكل للقتال بعدها أستشهد  12 في مجزرة مثلث مصنع الحديد لم يتمكن احد من اخراج جثث الشهداء من ابناء الصبيحة ضلت أكثر من أسبوعين وهي في العراء.

بفضل الله وشجاعة الابطال تمكنت أبطال المقاومة  أخذ الجثث فهذه المجزرة البشعة ما هي الا واحده من الالاف المجازر التي ترتكب بحق الجنوبيين .

رحل صديقي عواد ورحل معه 15رجل من بواسل المقاومة ، ورحل معه مئات الجنوبيين الابطال في كل بقاع الجنوب .

وانناء على عهدكم باقوووون 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *