التخطي إلى المحتوى
ملتقى القمة التطوعي بشحوح يقيم مشروع سقيا الماء للمواطنين امام محطة “البلاد”بسيئون

بوابة حضرموت / خاص

x4hy1jspbtpw

 

في بادرة إنسانية تطوعية اقدم شباب ملتقى القمة التطوعي بحي شحوح بمدينة سيئون ظهر يوم امس الاثنين بمشروع سقيا الماء لمئات المواطنين الجالسين في طوابير كبيرة من السيارات والدراجات النارية للحصول على لترات قليلة من مادة البترول بعد ان شهدت مدينة سيئون انعدام المشتقات النفطية لأيام طويلة نتيجة للازمة والظروف الحاصلة في اليمن .

 

 

حيث لقيت تلك المبادرة الشبابية والطوعية من قبل المواطنين بالشكر والتقدير وخاصة ان وادي حضرموت هذه الايام يشهد حرارة شديدة ونظرا لعدم تحرك المواطنين من عند آلياتهم خوفا من التجاوزات و اشعة الشمس العمودية الساقطة على اجسادهم جاء ت هذه السقيا من ماء بارد وصحي مغموس بقوالب الثلج كان لها الاثر في ارتوى العطش حيث عبروا بالدعاء ان يجعله في ميزان حسناتهم .

 

 


رئيس الملتقى الشاب عبدالله قاسم الحسيني اوضح بأن فكرة مشروع السقيا التي لاقت ارتياح كبير من قبل المواطنين جاءت من باب قول النبي صلى الله علية وسلم (أفضل الصدقة سقيا الماء ) لنسهم في تخفيف معاناة آبائنا وإخواننا الشباب في تلك المعاناة حتى ولو بشربة ماء تروي عطشهم . وانطلاقا من اهداف الملتقى في تنفيذ الاعمال التطوعية التي تنفع المجتمع .

 

6jwzu8fs91kb


موضحا بأن الملتقى تم تأسيسه مطلع العام الماضي 2014 م بمقر نادي اتحاد سيئون من قبل مجموعة من شباب حي شحوح بمدينة سيئون والتي كانت رؤيته إن يكون ملتقى متميزا ورائدا في العمل التطوعي من خلال رسالتنا السامية في تعزيز دور الشباب بأهمية العمل الطوعي ودوره بالمجتمع في تنفيذ اهدافة الاساسية والتي ابرزها تجسيد الملتقى على أرض الواقع مـن خلال إقامة المسرحيات والفعاليات والعروض التوعوية لأهمية العمل التطوعي وفوائده للمجتمع واكتشاف المواهب والقدرات في مختلف المجال و زرع روح الإخوة الإيمانية والمحبة بين الأفراد والجماعات وتربية الشباب على العمل التطوعي واستغلال طاقاتهم في عمل الخير وما ينفع المجتمع والإسهام في علاج مشكلات الشباب وتحقيق الوقاية منها وكيف يكون الشاب نافع في المجتمع , لافتا بأن الملتقى ومنذ تأسيسه نظم العديد من الانشطة والفعاليات ضمن خطة النشاط العام.

 

153

 

*جمعان دويل

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *