التخطي إلى المحتوى
الزبيدي : نتخذ استراتيجية عسكرية جديدة بالضالع أسفرت عن قتل 133 حوثي خلال اسبوع

بوابة حضرموت / خاص 

المتحدث الرسمي

 

قال الناطق والمتحدث الرسمي باسم المقاومة الشعبية الجنوبية بمحافظة الضالع فريد مقبل الزُبيدي إن المقاومة الشعبية الجنوبية بالضالع حققت وتحقق انتصارات متتالية وسط صمود اسطوري على مختلف جبهات القتال بالضالع .
حيث بلغ عدد قتلى مليشيات الحوثي وصالح خلال هذا الأسبوع منذ بدء
الإستراتيجية العسكرية الجديدة 113 مابين قتيل وجريح وتدمير2 دبابات
وعربة بي ام بي وتدمير وإحراق 8 أطقم عسكرية وكذا تفجير وتدمير ناقلة جند
تابعة لمليشيات الحوثي وصالح كما تم استهداف مراكز تجمعات مليشيات الحوثي وصالح في جبهة الوبح و جبهة الجليلة وجبهة مدينة الضالع .

هذا وقد أوضح الناطق باسم المقاومة الشعبية الجنوبية بمحافظة الضالع فريد
مقبل الزُبيدي أن المقاومة الشعبية الجنوبية ولدت من رحم الشعب الجنوبي
وهي أتت بعد مراحل نضالية شاقة طويلة خاضها شعب الجنوب العظيم في جميع مراحلة الصعبة رغم كل ماتعرض له من تامرات خطيرة خاض مخاضها واستطاع الصمود والتصدي لها واستمر في الإعداد والتنظيم بعد تهيئة الظروف
المناسب للمقاومة الشعبية الجنوبية بقيادة القائد الميداني شلال علي شايع
الذي يقود اليوم معارك التصدي لمليشيات الحوثي وصالح وجحافل الاحتلال
المتخلف بمختلف جبهات القتال وان مايجري اليوم في جبهة الضالع من سناح
حتى مدينة الضالع على طول الخط العام للطريق الرئيسي خير دليل واكبر
برهان على صمود وثبات رجال المقاومة الشعبية الجنوبية فكمائن وعبوات
وعمليات المقاومة الشعبية الجنوبية مستمرة على طول الخط ولا يمر يوم الا
ويذيقون الحوثيين الروافض خسائر فادحة في الأرواح والعتاد .
مضيفا ويؤكد ماقلناه سقوط مئات القتلى والجرحى من مليشيات الحوثي
وصالح منذ بداية المعارك في الضالع والذي اكتضت بهم ثلاجات المؤتى
وثلاجات التبريد في اب وذمار واعتراف قيادة مليشيات الحوثي وصالح بضراوة
وشدة جبهة الضالع واعترافهم الصريح بأعداد القتلى والجرحى الذين ذكرناهم
انفاً ,إن المقاومة الشعبية الجنوبية برغم إمكانيتها البسيطة جعلت هذه
القوات الغازية للضالع والجنوب تتقوقع في مواقعها السابقة التي احتلتها
في عام 1994م ولم تستطيع اختراق الضالع باتجاه عدن أو التوسع باحتلال
مناطق جديد في الضالع.
وأضاف ان الذين يشككون في وطنية المقاومة الشعبية الجنوبية عليهم العودة
إلى أول يوم بدأت فيه المعركة عندما اجتاحت مليشيات الحوثي وصالح الضالع
وقامت بنصب 26 نقطة من منقطة سناح حتى محطة الحدي من الذي تصدى لهذه النقاط والمليشيات وجعلها اثر بعد عين أنهم أبطال المقاومة الشعبية
الجنوبية بقيادة القائد شلال علي شايع قائد المقاومة الشعبية الجنوبية
بالضالع ان ملاحم ابطال المقاومة الشعبية الجنوبية في معارك الجليلة
والوبح خير دليل وبرهان على الصمود الأسطوري لأبطال المقاومة الشعبية
الجنوبية الذي استمر خمسة أيام بلياليها خاضت خلالها معارك وملاحم شرسة
لاتزال مليشيات الحوثي وصالح تكتوي بنارها حتى اليوم دون احد ان يحرك
هؤلاء المتشدقون ساكنا وهم يعلمون من الذي اتفق وطلب عدم المقاومة للقوات الغازية بحجة أنهم حريصين على الضالع وأبناء الضالع وتركهم يمروا دون
اعتراض لكن المقاومة الشعبية الجنوبية قاومت منذ اللحظة الأولى بقيادة
قائد المقاومة الشعبية الجنوبية شلال علي شايع وأفشلت هذه المؤامرة
وتصدت لمليشيات الحوثي وصالح بكل قوة واستبسال .

 

هذا وقد أوضح الزٌبيدي أن تسمية مقاومة شعبية في أي بقعة من بقاع العالم
انه يوجد ارتباطات فهولا هم الواهمون لان الشعب هو الحاضنة للمقاومة
الشعبية أما تشابه الأسماء فلا يغير شي من الواقع إذا أن المقاومة
الشعبية الجنوبية نابعة من وجدان وضمير شعب الجنوب وثورة التحررية لحقة
في الدفاع عن نفسة وتستمد قوتها من صمود وثبات شعب الجنوب .

وفي ختام تصريحه أكد الناطق والمتحدث الرسمي باسم المقاومة الشعبية
الجنوبية بمحافظة الضالع فريد مقبل الزُبيدي على تلاحم وصمود المقاومة
الشعبية الجنوبية في التصدي لمليشيات الحوثي وصالح كما تقدم بالشكر
والتقدير لقيادات التحالف العربي في عاصفة الحزم وإعادة الأمل وفي
مقدمتهم المملكة العربية السعودية لموقفهم الداعم للمقاومة الشعبية
الجنوبية في التصدي لمليشيات العدوان الرافض الخبيث الذي اجتاحت الجنوب
مطالب باستمرار وتكثيف الضربات الجوية لتدمير التعزيزات والتحشدات التي
تقوم بها مليشيات الحوثي في المواقع العسكرية التي تتمركز بها بالضالع.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *