التخطي إلى المحتوى
في تحول عكسي للنزوح … الصومال استقبلت سبعة الاف شخص فروا من الحرب في اليمن

6789987

 

بوابه حضرموت / أ ف ب

 

 

اعلن مسؤول في الامم المتحدة الثلاثاء ان الصومال استقبلت سبعة الاف شخص معظمهم من اللاجئين الصوماليين العائدين الى بلادهم، فروا من اليمن منذ بدء عمليات التحالف العربي ضد الحوثيين في نهاية اذار/مارس.

 
وقال الممثل الخاص للامم المتحدة للصومال نيكولاس كاي امام مجلس الامن ان معظم (92%) الاشخاص ال6949 الذين وصلوا الى الصومال بين 27 اذار/مارس و14 ايار/مايو صوماليون “كان للعديد منهم وضع اللاجئين في اليمن”.

 
واعرب عن سروره “لان يستقبل بلد كان يفر منه الملايين في الماضي، لاجئين اتوا من دول اخرى مثل اليمن ويشهد على عودة مواطنيه”.

 
واضاف ان هذه الظاهرة تزيد “الوضع الانساني المقلق اصلا تعقيدا” في الصومال حيث 730 الف شخص بحاجة الى مساعدة غذائية دائمة واكثر من مليون شخص نازح.

 
وقال كاي ان نداء الامم المتحدة لجمع اموال للصومال لعام 2015 لم يجمع سوى 12% اي 100 مليون دولار من اصل ال863 مليونا الضرورية.

 
واعرب كاي عن “قلقه للامن في الصومال وخصوصا التهديد الذي يطرحه (الاسلاميون) الشباب”.

 

واضاف “علينا المراقبة عن كثب والتحرك عند ظهور اي دليل على ان الشباب يستفيدون من العلاقات التي يقيمونها مع المجموعات المتطرفة في اليمن” داعيا الى “تعاون اكبر لمواجهة هذا التهديد”.

 
والصومال تشهد حربا اهلية ولا تملك سلطات مركزية فعلية منذ سقوط نظام الرئيس سياد بري في 1991.

 
وتقود حركة الشباب الصومالية الاسلامية المرتبطة بالقاعدة حركة تمرد مسلحة منذ 2007. وبعد هزيمتها العسكرية على الارض على يد قوت الاتحاد الافريقي ضاعفت الحركة هجماتها في الصومال وفي كينيا المجاورة.

 
واعلنت اوغندا للتو انها ستعزز تدابيرها الامنية بعد تهديدات جديدة للشباب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *