التخطي إلى المحتوى
المجلس الأهلي الحضرمي يستعرض في مؤتمر صحفي أدواره في حفظ الأمن وتسيير الخدمات وتطبيع الحياة ويرحب من جديد بالكفاءات

بوابة حضرموت / مجدي بازياد – فادي حقان – تصوير / محي الدين سالم

unnamed (1)

 

رئيس المجلس : لايقل دور الإعلام أهمية في الحفاظ على جمع الكلمة ورفض الإشاعات ووالإثارة المغرضة التي تعود بنتائج وخيمة

 

الأمين العام : المجلس الأهلي جاء لخدمة البلاد وليس لمصالح شخصية ويرحب دائماً بكل الكفاءات الحضرمية للمشاركة بفعالية

 

الناطق الرسمي : يجب أن يفهم الناس في حضرموت أن المجلس ليس دولة بل هو مبادرة لكفاءات حضرمية سارعت لحفظ البلاد وخدمة الناس في هذا الظرف الصعب

 

 

لاستيضاح طبيعة عمل ونشاط المجلس الأهلي الحضرمي الذي يدير شئون مدينة المكلا عاصمة حضرموت وللوقوف على ماتحقق حتى اليوم منذ استلامه إدارة مدينة المكلا وماتواجهه من صعوبات .. عقد المجلس الأهلي الحضرمي عصر أمس الأربعاء بمركز بلفقيه مؤتمراً صحفياً بحضور ممثلين لوسائل إعلام محلية وعربية .

 

 

وفي افتتاح المؤتمر تحدث رئيس المجلس الأهلي الحضرمي الشيخ المهندس عمر بن الشكل الجعيدي بكلمة أشار فيها الى أهمية هذا اللقاء مع هذه الثلة الطيبة من وسائل الإعلام المختلفة في مدينة المكلا وذلك للتعرف على طبيعة عمل المجلس بعيداً عن الإشاعات الزائفة التي تروج لها بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي دون أن تكلف نفسها الاقتراب من قيادة المجلس للاستماع لحجم الهموم والمصاعب والأحمال التي ينوء بها كاهل هذا المجلس كونه أتى في ظروف ومرحلة معقدة وتصدر خيارات صعبة كان يجب أن يحظى بالدعم والإسناذ وليس التشويه والإساءة ، منوهاً بان المرحلة التي تولى فيها المجلس زمام الأمر في مدينة المكلا كانت مرحلة خطيرة وعصيبة تخلى فيها أصحاب القرار عن مسؤلياتهم تجاه الحفاظ على هذه المدينة ليتركوا فراغاً كبيراً ووضاحا في مختلف القطاعات.

 

 

وأكد رئيس المجلس الأهلي الحضرمي أن على وسائل الإعلام دور مهم جدا في هذه المرحلة وخاصة أن الإعلام يبني دول ويهدم أخرى مشيراً إلى أن الإعلام يتحمل مسؤولية كبيرة على عاتقه ويتوجب في مثل هذه المراحل الصعبة والمعقدة أن تتوحد الكلمة وأن تحرص الأقلام على الأمانة وعدم التشويش والإثارة الفارغة التي قد يكون لها آثارها السلبية والخطيرة .

 

 

واستعرض رئيس المجلس الجهود الكبيرة التي قدمها المجلس خلال هذه الفترة الحرجة بعد تشكيله عقب أحداث الثاني من إبريل وبمشاورات مع كافة العلماء والوجهاء والشخصيات والكفاءات وحتى قيادة السلطة المحلية التي أصرت على تشكيل هذا المجلس تحت إشرافهم وتنسيقهم ومرجعية علماءنا من أبناء حضرموت لانقاذ ما يمكن إنقاذه وإبعاد خطر الصراع وحقن الدماء بين أبناء المحافظة , وهذا ما تحقق وهو الأهم ولله الحمد بفضل جهود الجميع في التنسيق والتوصل إلى اتفاقات مزمنة مع أبناء حضرموت, وكانت نتائجها ملموسة على ارض الواقع في استلام عدد من المرافق التي سيطروا عليها وهذه العملية مستمرة ومتواصلة إن شاء الله خلال الأيام القادمة, وتوفير بعض الخدمات للمواطنين وقال إننا في المجلس نقوم على عمل مؤسسي بعيد عن الحزبية نهدف من خلاله إلى تكتيف جهودنا نحو استعادة الحياة الطبيعية في المدينة إلى سابق عهدها برغم بوجود عراقيل وصعوبات كبيرة وعصيبة نواجهها وأبرزها الأمن وأكد الجعيدي بأن المجلس لن يستطيع أن يحقق شي الا بتكاتف وتعاون الجميع من كل الأطياف في الداخل والخارج بالوقوف الى جانبنا نحو تحقيق المصلحة العامة لأجل حضرموت

 

 

ووجه الشيخ المهندس الجعيدي الشكر والتقدير لمحافظ البنك المركزي اليمني الأخ محمد عوض بن همام ومدير فرع البنك بالمكلا على الجهود الجبارة في صرف رواتب الموظفين وتسهيل كافة الإجراءات التي اعترضت سير هذا الجانب.

 

 

بدوره قال الأمين العام للمجلس الأهلي الحضرمي الشيخ عبدالحكيم بن محفوظ في كلمته في المؤتمر بان هذا اللقاء يأتي في ظروف استثنائية صعبة وربما الكثير يتهرب وتهرب من مثل هذه اللقاءات مع وسائل الإعلام لتوضيح الصورة كاملة أمام الراي العام وأشار بأن المجلس في الحقيقة جاء لخدمة البلاد وليس لمصالح شخصية كما يزعم البعض وليس محتكراً على أي شخص واستطاع أن يغطي الفراغ السلطوي والأمني بعد أن لم يبق للدولة ولا للجيش أي تواجد في هذه المحنة التي نمر بها . واستعرض خطوات ومراحل تكوين المجلس في الفترة الماضية والصعوبات الجمة التي لا تزال عائق أمام قيادة المجلس لتطبيع الحياة للمدينة مضيفاً أن الوضع في حضرموت يعتبر جيد إلى حد كبير مقارنة بالاوضاع التي تمر بها عدد من المحافظات في اليمن واختتم كلمته بان المجلس يفتح قلبه ويمد يده للجميع بكل مكوناتهم وطوائفهم لوضع اقتراحاتهم ومشاوراتهم والتي من شانها خدمة اهلنا ومحافظتنا .

 

 

من جانبه أكد الناطق الرسمي للمجلس الأهلي الحضرمي الأستاذ ربيع علي العوبثاني أن على المجتمع في حضرموت أن يتفهم أن المجلس الأهلي ليس دولة ولايملك الإمكانات الأمنية والمالية الكبيرة التي تخوله لإدارة المحافظة في هذا الظرف العصيب والمشهد المعقد مؤكداً أن المجلس جاء بمبادرة من كفاءات حضرمية لم تستطع الصمت والانكفاء أمام ماتتعرض له مدينتهم فسارعوا لخدمتها لتأمينها والعمل بشكل طوعي لتسيير حياة الناس في مختلف القطاعات بحسب مايستطيعون.

 

 

واستغرب الناطق الرسمي الحملة التي تشن ضد المجلس في الوقت الذي كان يتوجب من الجميع وخاصة وسائل الإعلام أن تكون على مقربة منه للاستماع والاطلاع قبل نشر بعض الأخبار التي ليست صحيحة بل وكاذبة أحياناً متمنياً على وسائل الإعلام الوقوف أمام أمانة الرسالة التي يحملونها والعمل بمصداقية لما للأخبار الكاذبة والشائعات من نتائج عكسية وخطيرة على نشاط المجلس الذي يسعى لتقديم مايستطيع لخدمة أهل هذه البلاد.

 

 

وأشار الناطق الرسمي أن المجلس سيتحدث بكل شفافية وصراحة ومكاشفة لوسائل الإعلام لما يقوم به من نشاطات ومايتعرض له من صعوبات في مختلف المجالات ، مؤكداً أن إجمالي ما صرف من المبلغ الذي تم استلامه من أبناء حضرموت حتى اليوم بلغ 260 مليون ريال كرواتب لأشهر متأخرة لمؤسسات خدمية لمصلحة المواطن في مجالات الكهرباء والمياه والصحة والنظافة والتعليم وأضاف يجري التواصل مع أبناء حضرموت على استكمال تسيلم بقية مبلغ المليار الذي استلم منه المجلس 800 مليون ريال ، مبيناً أن المجلس ساهم بفعالية في متابعة صرف راتب الموظفين بساحل حضرموت لشهر إبريل من خلال التواصل شبه اليومي لرئيس المجلس مع محافظ البنك المركزي بصنعاء الأستاذ محمد بن همام لتحويل رواتب الموظفين إلى البنك المركزي بسيئون بعد تعذر استلامها عبر البنك المركزي بالمكلا نظراً للدمار الذي تعرض له البنك والسرفر الخاص به والذي صعب من إمكانية استلام أية مبالغ .

 

 

وأكد الناطق الرسمي أن استلام المجلس لأهم منفذين الميناء والمطار يعد خطوة مهمة ستسهم في تحريك عجلة التنمية والاقتصاد من جديد خاصة بعد الحركة التجارية النشطة التي شهدها ميناء المكلا بوصول عدد من البواخر في انتظار أن يشهد حركة أكبر خلال الأيام القادمة ومع حلول شهر رمضان الفضيل .

 

وفيما يخص استلام بقية المؤسسات الحكومية من أنصار الشريعة أكد الناطق الرسمي أن هناك جدول زمني تم الاتفاق عليه وسيواصل المجلس استلامه لمرافق حيوية أخرى في قادم الأيام بعد استلام المجلس لمطار وميناء المكلا والبنك المركزي ودار المحافظ ومركز بلفقيه الثقافي .

 

 

كما أشار الناطق الرسمي إلى جهود المجلس في مجال الكهرباء ومتابعة وصول باخرة للمشتقات النفطية خلال الأيام القادمة لتحريك السوق وتخفيف معاناة الناس ، مشيراً إلى الجهود الكبيرة التي بذلت في هذا الشأن.

 

 

بعد ذلك قدم عدد من الحاضرين من وسائل الاعلام المختلفة أسئلتهم على قيادة المجلس الأهلي والناطق الرسمي للمجلس الأستاذ ربيع العوبثاني الذي رد بكل شفافية وموضوعية ومصداقية على كل التساؤلات التي طرحت من قبل بعض الإعلاميين والصحفيين وأكد مجدداً أن المجلس يرحب بأي تواصل لتوضيح أي غموض خلال المرحلة القادمة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *