التخطي إلى المحتوى
الرئاسة اليمنية تكشف أماكن اختباء الحوثي ومن يحرسه وطرق صالح لتجنب قصف التحالف وأين يتواجد نجله أحمد

images

 

بوابه حضرموت / متابعات

 

 

أكدت الرئاسة اليمنية أن من ضمن الحراسات الخاصة بقائد جماعة الحوثي عبد الملك الحوثي خبراء من إيران وحزب الله اللبناني موضحة أنه يختبئ في أماكن سرية.

 

 
وقالت الرئاسة اليمنية في تصريح لـ”سبق” السعودية إن المخلوع صالح لا يزال يتنقل من مكان إلى آخر خوفًا على حياته من قصف قوات التحالف في ظل تكتيم شديد وإجراءات أمنية مشددة على مقر إقامته، موضحة أنه بينما نجله أحمد علي صالح يقبع خارج البلاد من قبل بدء عمليات عاصفة الحزم.

 

 

وأشارت إلى أن قيادات الحوثي هربت من صعدة إلى بعض المحافظات ومنها ذمار والبعض الآخر إلى جبال وكهوف صعدة وبيّنت أن عبدالملك الحوثي يختبئ حاليًا في أماكن سرية تحت حراسة مشددة من ضمنهم خبراء إيرانيون وآخرون من حزب الله.

 

 
وقالت الرئاسة إن كل من تلطخت يداه بدماء اليمنيين لابد أن ينال عقابه وصالح والحوثي صدر بحقهم عقوبات دولية ولابد من تنفيذها.

 

 
من جانبه قال السكرتير الصحافي للرئاسة اليمنية مختار الرحبي أن المخلوع علي عبدالله صالح لا يزال مراوغاً، ويتنقل بين الفينة والأخرى بين المنازل والأحياء؛ وسط إجراءات أمنية مشددة من قِبَل الأجهزة الأمنية التي يمتلكها “الأمن القومي والحرس الجمهوري والأجهزة الأخرى التي تناصره”.

 

 
وأضاف الرحبي في تصريحات صحفية “لا توجد -حتى الآن- معلومات تؤكد إصابة المخلوع علي عبدالله صالح بين القصف”؛ مشيرا الى اجتماع صالح بالإعلاميين المعاونين له بعد قصف منزله مباشرة؛ وطالبهم بتكثيف الحملات الإعلامية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *