التخطي إلى المحتوى
طيران التحالف يقصف معاقل الحوثيين قرب ريمة غربي اليمن لأول مرة

0107

 

بوابه حضرموت / وكالة الانضول

 

 

قصف طيران التحالف، الذي تقوده السعودية، اليوم الأحد، معسكرات للجيش موالية للحوثيين، قرب محافظة ريمة، غربي اليمن، لأول مرة ما خلف قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين .

 
وقال مراسل الأناضول إنها المرة الأولى التي يقصف فيها طيران التحالف محافظة ريمة منذ انطلاق العملية العسكرية في 26 مارس/آذار الماضي حيث هزت انفجارات عنيفة معسكر “علوجة” جراء قصفه من مقاتلات التحالف، مشيرا إلى أن المعسكر يعد واحدا من أكبر معسكرات الجيش الواقع بين محافظتي ريمة والحديدة (غربي اليمن) ويسيطر عليه مسلحو جماعة الحوثي والرئيس السابق علي عبدالله صالح، منذ فبراير/ شباط الماضي.

 
مصادر تحدثت لـ”الأناضول” أن القصف خلف عشرات القتلى والمصابين وهروب أعداد كبيرة لمسلحي الحوثي من محيط المعسكر.

 
كما استهدفت الغارات مركز شرطة علوجة، الذي يسيطر عليه مسلحو الحوثي هو ا?خر، وسمعت أصوات انفجارات مخازن للأسلحة كان قد نقلها الحوثيون من معسكرات الجيش بمحافظة الحديدة إلى محافظة ريمة خشية قصفها من جانب طائرات التحالف، بحسب المصادر.

 
كما استهدف طيران التحالف المنطقة الأمنية لمديريتي “الجعفرية” و”كسمة”، الواقعتان على المدخل الغربي للمحافظة، بخمس غارات جوية وارتفعت ألسنة اللهب وسحب الدخان في سماء المكان بحسب مصادر الاناضول.

 
وفي وقت لاحق، قصف طيران التحالف معسكراً موالياً للرئيس السابق “علي عبدالله صالح”، جنوبي العاصمة صنعاء، حسب شهود عيان.

 
وقال الشهود في اتصال مع مراسل “الأناضول”، إن القصف استهدف “معسكر 48″ الموالي لـ”صالح” في منطقة “حزيز″ جنوبي صنعاء، وهو أحد أكبر ألوية الاحتياط (الحرس الجمهوري سابقاً) التي كان يقودها نجل صالح.
وأضافوا، أن “القصف أحدث انفجاراً ضخماً في أحد مخازن الأسلحة، أدى إلى تطاير العديد من القذائف إلى الأحياء المجاورة.”
وبين الحين والآخر، يقصف طيران التحالف معسكرات ومخازن للأسلحة، يقول إنها توالي الرئيس السابق “علي عبدالله صالح” وجماعة الحوثي، اللذين يخوض التحالف العربي بقيادة السعودية ضدهما حرباً منذ أواخر مارس/آذار الماضي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *