التخطي إلى المحتوى
وزراء خارجية الخليج والاتحاد الأوربي: اتفقنا على 3 ركائز لحل القضية اليمنية

بوابة حضرموت / متابعات

2015-05-24-56097

 

اتفق وزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والاتحاد الأوربي، اليوم، على الحاجة إلى التوصل إلى حل القضية اليمنية بناء على قرار مجلس الأمن 2216 ومبادرة مجلس التعاون ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني.

 

جاء ذلك في ختام الاجتماع الوزاري المشترك الرابع والعشرين لمجلس التعاون والاتحاد الأوربي الذي انعقد، اليوم، في العاصمة القطرية الدوحة.

 

وقال وزير الخارجية القطري الدكتور خالد بن محمد العطية في مؤتمر صحفي مشترك مع الممثل العليا للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية بالمفوضية الأوربية نائبة رئيس المفوضية الأوربية السيدة فيدريكا موغيريني، أن الاجتماع أكد على دعم استعادة الشرعية ووحدة واستقرار اليمن الشقيق عبر المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الذي عقد باليمن في يناير 2014 وإعلان الرياض الصادر في 19 مايو الجاري وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة”، وفق ما اوردته وكالة الانباء القطرية الرسمية (قنا).

 

وردا على سؤال يتعلق بمشاركة الرئيس عبدربه منصور هادي في محادثات جنيف من عدمها بمشاركة الأطياف اليمنية كافة، قال العطية “إن هذا القرار للرئيس اليمني ولا نستطيع أن نتدخل في شؤونه الداخلية وكل ما نستطيع أن نفعله هو أن نسانده وندعمه لاسترجاع الشرعية وإذا رأى أن قرار الامم المتحدة 2216 لا يكفي فهو يستطيع أن يطالب بتنفيذ هذا القرار قبل اتخاذ أي خطوة إضافية”.

 

من جانبها، أعربت الممثل العليا للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية بالمفوضية الأوربية نائبة رئيس المفوضية الأوربية السيدة فيدريكا موغيريني عن تفهم المجتمعين لخطورة الوضع في اليمن.

 

وأكدت على ضرورة التزام الأطراف اليمنية بالحوار مع التعاون من أجل وصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين هناك.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *