التخطي إلى المحتوى
تنسيقي قوى تحرير واستقلال الجنوب بحضرموت : نبارك لأهلنا في الضالع تحررهم من ربقة الاحتلال اليمني على طريق تطهير الجنوب العربي من دنسه البغيض

بوابة حضرموت / خاص 

unnamed (9)

 

قال المجلس التنسيقي لقوى تحرير واستقلال الجنوب بحضرموت “ لقد أنجز أبطال المقاومة الوطنية الجنوبية في محافظة الضالع وعدا كانوا قد قطعوه لكل أحرار الجنوب العربي بتطهير أرض الضالع الأبية من دنس قوات الاحتلال اليمني الغاصب ودحر جحافل الغزو الحوثعفاشي اليمني الجديد وتجريعها الهزائم والانكسارات،وإننا أمام أمجاد رجال المقاومة الوطنية الجنوبية في بوابة الجنوب الشامخة التي نسجت شموس هذا الانتصار العظيم بدماء الأبطال الميامين وتضحياتهم على مدار 21 عاما من النضال ضد الاحتلال الغاشم،لا يسعنا إلا أن نتوجه بالتحية لاخواننا الثوار المقاومين الأحرار في أرض العزة والعنفوان الثوري الضالع الباسلة،مؤكدين أن الجنوب العربي الثائر المقاوم أضحى اليوم أكثر تصميما على انتزاع حريته واستقلاله وبناء دولته الفيدرالية الجديدة كاملة السيادة على كامل ترابه الوطني وفق حدوده الدولية المعروفة قبل عام 1990م،وأن أحراره وأبطاله الذين يستبسلون في نسج المآثر والملاحم البطولية في عدن والضالع ولحج وشبوة وأبين من خلال تصديهم لجحافل المليشيات والقوات العسكرية الحوثعفاشية اليمنية الغازية للجنوب،سيمضون ومعهم أحرار حضرموت والمهرة وسقطرى لبذل أرواحهم ودمائهم رخيصة ذودا عن الجنوب الوطن والهوية وابتغاء الانعتاق من براثن الاحتلال اليمني وانتزاع الحرية والاستقلال وبناء دولة الجنوب العربي الفيدرالية الجديدة كاملة السيادة،ولن يسمحوا بتمرير أي مشاريع هزيلة تنتقص من أهداف الثورة السلمية التحررية الجنوبية وتعيد انتاج الاحتلال الغاصب بأي شكل من الأشكال” .
جاء ذلك في بيان أصدره المجلس اليوم الأربعاء وفي ما يلي نصه :

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان هام

لقد أنجز أبطال المقاومة الوطنية الجنوبية في محافظة الضالع وعدا كانوا قد قطعوه لكل أحرار الجنوب العربي بتطهير أرض الضالع الأبية من دنس قوات الاحتلال اليمني الغاصب ودحر جحافل الغزو الحوثعفاشي اليمني الجديد وتجريعها الهزائم والانكسارات،وإننا أمام أمجاد رجال المقاومة الوطنية الجنوبية في بوابة الجنوب الشامخة التي نسجت شموس هذا الانتصار العظيم بدماء الأبطال الميامين وتضحياتهم على مدار 21 عاما من النضال ضد الاحتلال الغاشم،لا يسعنا إلا أن نتوجه بالتحية لاخواننا الثوار المقاومين الأحرار في أرض العزة والعنفوان الثوري الضالع الباسلة،مؤكدين أن الجنوب العربي الثائر المقاوم أضحى اليوم أكثر تصميما على انتزاع حريته واستقلاله وبناء دولته الفيدرالية الجديدة كاملة السيادة على كامل ترابه الوطني وفق حدوده الدولية المعروفة قبل عام 1990م،وأن أحراره وأبطاله الذين يستبسلون في نسج المآثر والملاحم البطولية في عدن والضالع ولحج وشبوة وأبين من خلال تصديهم لجحافل المليشيات والقوات العسكرية الحوثعفاشية اليمنية الغازية للجنوب،سيمضون ومعهم أحرار حضرموت والمهرة وسقطرى لبذل أرواحهم ودمائهم رخيصة ذودا عن الجنوب الوطن والهوية وابتغاء الانعتاق من براثن الاحتلال اليمني وانتزاع الحرية والاستقلال وبناء دولة الجنوب العربي الفيدرالية الجديدة كاملة السيادة،ولن يسمحوا بتمرير أي مشاريع هزيلة تنتقص من أهداف الثورة السلمية التحررية الجنوبية وتعيد انتاج الاحتلال الغاصب بأي شكل من الأشكال .

 

إننا إذ نبارك لأهلنا في الضالع تحررهم من ربقة الاحتلال اليمني الباغي على طريق تطهير الجنوب العربي من دنسه البغيض،لنحيي أيضا أحرار الجنوب المقاومين والمستبسلين في العاصمة عدن وفي لحج وشبوة وأبين وتعاظم صمودهم وثباتهم ومقاومتهم الأسطورية التي ما فتئت تعجز جحافل الغزاة المعتدين المدججين بترسانة ضخمة من الأسلحة المدمرة وتكبدهم الخسائر والهزائم المريرة،كما نحيي أشقاءنا في دول التحالف العربي وعاصفة الحزم وإعادة الأمل وفي المقدمة منهم أشقاؤنا في المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على اسنادهم العظيم لشعبنا الجنوبي ومقاومته الوطنية في مواجهة الحرب العدوانية التي تشنها المليشيات الحوثعفاشية لتكريس احتلالها للجنوب،داعينهم إلى مضاعفة هذا الدعم والاسناد حتى تمكين شعبنا من انتزاع حريته واستقلاله وبناء دولة الجنوب العربي الفيدرلية الجديدة غير منقوصة السيادة على كامل الأراضي الجنوبية .

 

المجد والخلود والرحمة والرضوان لشهداء شعبنا الجنوبي وثورته ومقاومته الوطنية

الشفاء العاجل للجرحى

الحرية للأسرى في أقبية وسجون الاحتلال

النصر المؤزر للثورة التحررية الجنوبية وللمقاومة الوطنية الجنوبية

صادر عن :

المجلس التنسيقي لقوى تحرير واستقلال الجنوب بحضرموت

المكلا 27 مايو 2015م

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *