التخطي إلى المحتوى
صحيفة خليجية تفجر مفاجأة …الحوثيون يطالبون بعفو وحصانة قضائية مقابل تنفيذ قرارات مجلس الامن

قصف-فج-عطان-بصنعاء-من-قبل-طيران-تحالف-عاصفة-الحزم-610x402

 

بوابه حضرموت / صحيفة الخليج

 

 

فيما وصل المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ إلى صنعاء، كشفت مصادر سياسية يمنية مطلعة بالرياض عن استئناف سلطنة عمان مساعي وساطة غير معلنة عبر إجراء اتصالات مباشرة مع قيادة جماعة الحوثي وإيران بهدف التوصل إلى تسوية توافقية من شأنها إحداث مقاربة بين المواقف المتقاطعة للأطراف اليمنية.

 
وأكدت المصادر ل«الخليج» أن ممثلين لزعيم جماعة الحوثي يتواجدون منذ أيام في مسقط وأنهم نقلوا للقيادة العمانية موافقة الأخير على تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2216 مقابل الحصول على عفو عام وضمانات بعدم الملاحقة القضائية، أو الجنائية، أو المساءلة عن أحداث العنف والانتهاكات الجسيمة التي أعقبت يوم 21 سبتمبر/أيلول الماضي، وتسببت بمقتل المئات من اليمنيين في العديد من المحافظات.

 
وأشارت المصادر إلى أن الجانب العماني أجرى اتصالات مع الأطراف اليمنية الرئيسية المتواجدة في الرياض وقيادات بارزة في المقاومة الشعبية بالمحافظات الجنوبية، وأن أغلبية المواقف الأولية اتسمت بالرفض، والتشديد على أهمية محاسبة الحوثيين والرئيس المخلوع علي صالح وقيادات قوات الجيش التي تمردت على الشرعية الدستورية وتحولت إلى ميليشيا بيد الأخير ونجله الأكبر.

 

 
ولفتت المصادر إلى أن قيادات المقاومة الشعبية بالمحافظات الجنوبية حملت الحوثيين والرئيس المخلوع مسؤولية الانتهاكات الجسيمة التي تعرض لها المدنيون في محافظات عدن والضالع وشبوة ولحج وأبين، معتبرة أن الانقلابيين حولوا الجنوب إلى مأتم كبير جراء كثافة الضحايا الذين قتلوا أثناء تصديهم لمحاولات اجتياح مناطقهم، وبسبب القصف العشوائي على الأحياء والقرى المكتظة بالسكان.

 

 

وأعلن الحوثيون عن استمرار اللقاءات والمشاورات التي يجريها وفد الجماعة في سلطنة عمان من أجل إيجاد حل للعديد من القضايا ذات الصلة باليمن. وقال الناطق الرسمي باسم جماعة الحوثي محمد عبدالسلام، في منشور عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» إن الحوثيين مستمرون في بحث ومناقشة العديد من القضايا اليمنية، مع أطراف دولية وإقليمية، وبإشراف مباشر من سلطنة عمان التي «تحرص على إحلال السلام والأمن والاستقرار».

 
في الأثناء، وصل مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ إلى العاصمة صنعاء في إطار زيارة هي الثانية إلى اليمن منذ تعيينه مبعوثاً دولياً خلفاً للمبعوث الدولي السابق جمال بن عمر.

 
ووصل ولد الشيخ للبدء بجولة جديدة من المباحثات السياسية بين الأطراف اليمنية، في ظل استمرار المشاورات التي يجريها وفد من جماعة الحوثي في سلطنة عُمان لبحث سبل إيجاد حل للحرب الدائرة في اليمن.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *