التخطي إلى المحتوى
5 خطوات “مهمة” قادة جبهة الضالع إلى النصر

06-03-15-689347099

بوابة حضرموت / كتب : ماجد الشعيبي 

 

يتساءل الكثيرين كيف حسمت المعركة في الضالع لصالح المقاومة الجنوبية على الرغم من قوة القبضة العسكرية التي كانت متواجدة في المدينة التي تعيش حالة حرب متواصلة..

 

هناك أسباب كثيرة قادة جبهة الضالع وساعدتها على الانتصار منها:

 

اولاً: لأنها “الضالع” فقط..وطوال الفترات السابقة لم تسمح باختراق جبهتها الداخلية بالمعنى أنها أكثر الجبهات تماسكاً .

 

ثانياً : ظلت طوال السنوات العشرين الماضية في حالة حرب واستفادة من ذلك ورتبت صفوف المقاومة خلال فترات ماضية وكانت الحرب مجرد تطبيق عملي في الأرض.

 

ثالثاً : كل فئات الضالع من حراك وسلفيين ومواطنين قاتلو صفاً واحداً مع المقاومة وتحت قيادة قائد المقاومة المعروف بالضالع ولم يحدث أن فئة قاتلت في إي جبهة بشكلاً منفرد مثل ما يحدث في أكثر من منطقة واعتمدت ايضاً على وجود قادة عسكريين كانوا يخططون لكل خطوة ولكل عملية كانوا يقومون بها.

 

الرابع: في الضالع يقاتل الجميع من أجل الدين والوطن وولائهم للدين ولوطنهم الجنوب جعل منهم أكثر استبسالاً وحرصاً على عدم تخيل شكل الهزيمة ولأن سكان الضالع يعدون جيش كاملاً بكل ما تحمله الكلمة من معنى ولم ينتظرون ما لذي سيفعله التحالف وبعد أن جاءت ضربات التحالف كانت تتحرك المقاومة بشكل متناغم مع الضربات.

 

خامساً: كل من كان في الضالع كان مقاوماً حتى الأطفال والنساء والشيوخ كان لهم دور كبير في منح المقاومة الجنوبية في الجبهات عزيمة وإصرار على المواصلة حتى تحقيق النصر.

 

أشتغل وأعد ..وبطش بطشت أسد

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *