التخطي إلى المحتوى
المقاومة بتعز تبتكر تكتيك عسكري وتكبد مليشيات الحوثي وصالح خسائر ضخمة في الارواح والعتاد

349

 

بوابه حضرموت / العربي الجديد

 

 

تكبدت مليشيات الحوثي المدعومة بوحدات من الجيش المتمرد الموالي للرئيس اليمني المخلوع، علي عبدالله صالح، خسائر في الأرواح، وأخرى في العتاد، وذلك أثناء محاولتها التقدم في منطقة حي الروضة وسط مدينة تعز جنوب اليمن.

وقال مصدر في قيادة المقاومة الشعبية في تعز لـ”العربي الجديد”، إن مليشيات الحوثي تكبدت خسائر في الأرواح والعتاد، بعد أن حاولت التقدم في منطقة الروضة، وسط المدينة، بمساندة دبابة ومجموعتين عسكريتين، من وحدات الحرس الجمهوري، بهدف السيطرة على نقطة عسكرية تسيطر عليها المقاومة الشعبية في منطقة الروضة، أهم معاقل قيادة المقاومة الموالية للحكومة اليمنية في المحافظة.

وأوضح المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن مسلحي المقاومة المتمركزين وسط شارع الدائري الشرقي في تلك المنطقة، اشتبكوا مع مليشيات الحوثي، بعض الوقت، ثم انسحبوا تكتيكياً، لاستدراجهم إلى مواقع المقاومة، لافتاً إلى أنه فور أن نصب الحوثيون وقوات التمرد متاريسهم في المنطقة وتمركزوا في نقطة عسكرية في حي الروضة، نفذت المقاومة الشعبية هجمات عنيفة معاكسة، أشرف عليها قائد المقاومة في تعز، الشيخ حمود المخلافي، بذاته مؤكداً، مقتل 12 عنصراً من مليشيات الحوثيين، وجرح عدد كبير منهم، بالإضافة إلى أسر 14 آخرين، فضلاً عن تكبدهم خسائر في العتاد العسكري، منها تدمير طقم عسكري وإعطاب دبابة.

 

 

وعلى صعيد مواز، قال العميد ركن سمير الحاج، الناطق باسم المجلس العسكري في تعز لـ”العربي الجديد”، إن المقاومة الشعبية تقدمت عصر، اليوم السبت، من الواجهة الغربية اتجاه منطقة موقع معسكر القوات الخاصة “الأمن المركزي سابقاً”، شمال شرق المدينة.

 

وأشار إلى تمكن المقاومة من السيطرة على بعض المناطق المحيطة بالمعسكر، وأشار بأن هذا التقدم جاء عقب هجوم نفذته المقاومة على مواقع القوات الخاصة في مدينة تعز، من الناحية الغربية، استخدمت فيه الأسلحة الثقيلة وقذائف “الأر بي جي”، وذلك في سياق معركة يشنها مسلحو المقاومة على معسكر القوات الخاصة، لافتاً إلى توافد تعزيزات كبيرة من مليشيات الحوثي، وقوات الجيش المتمرد الى تلك المناطق وتخوض اشتباكات عنيفة، ضد مسلحي المقاومة الشعبية، وقوات الجيش الوطني الموالية للشرعية، مازالت مستمرة حتى مساء اليوم السبت.

 

 

وفي تعز أيضاً، أفاد شهود عيان بأن 4 أشخاص من المدنيين قتلوا، بالإضافة 11 آخرين بينهم أطفال ونساء أصيبوا بجراح، اليوم السبت، وذلك إثر استهداف مليشيات الحوثي، وقوات التمرد، منطقة المسبح وسط مدينة تعز، بعدد من القذائف من مواقع تمركزها في قلعة القاهرة، الذي حولتها قوات الحرس الجمهوري المتمردة على الشرعية إلى ثكنة عسكرية.

 

 

يشار إلى أن قوات التمرد من الجيش اليمني، ومليشيات الحوثي، اتخذت من قلعة ثكنة عسكرية تستهدف من موقعها أحياء سكنية متفرقة في المدينة

 

التعليقات

  1. الى اصحاب هذاالموقع الاخونجي المحسوب على حضرموت الاحقاف التاريخيه وليست اليمنيه البائسه والمتخلفه وين تعليقي على هذاالمقال يادحابشه دجاليين مهما زورتو وكذبتو كعادتكم المتاصله فيكم يااحفاد الاحباش والفرس والاسود العنسي الاانكم لن ولن تستطيعون اخفاءتاريخ حضرموت الاصاله والعلم والتاريخ الاحقافيه يا المتاسلمين الفاشلين في كل العالم العربي والاسلامي ومهماحاولت قطرالمشبوه دورها في مساندتكم الاانهافاشله ولن تفيدها ثروتها فمصيرها الفشل لانها غيرمهيئه اصلالتقمص دورالكبارانشرويالدجالين
    الدحابشه قاتلكم الله انشرونتحداكم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *