التخطي إلى المحتوى
بعد هزيمتهم في الضالع.. خلافات حادة بين أنصار الحوثي ومقاتلي صالح وتعزيزات لخوض معركة جديدة

بوابة حضرموت / GYFM

2015-05-31-97292

 

قالت مصادر محلية ان القيادات الامنية للحوثيين وصالح في قعطبة وسناح قامت باعتقال كل من شارك في معركة الحسم في تحرير الضالع وادخلتهم السجون للتحقيق معهم بتهمة الخيانة.

واوضح المصدر ان جماعة الحوثي قامت باستبدال عناصرها المحليين في النقاط بعناصر اخرى من عمران وصنعاء وذمار ورجح المصدر ان تكون العناصر البديلة من قوات الحرس الجمهوري التابعة للمخلوع صالح.

وتأتي هذه التغييرات بعد معركة الحسم التي خاضتها المقاومة الشعبية ودحرت مليشيات الحوثي وقوات صالح من مدينة الضالع وسيطرت على كل مواقع اللواء 33 مدرع وكبدتها خسائر بشرية ومادبة فادحة..

كما اشار المصدر ان تدخل القيادات المحسوبة على صالح بالقيام بمثل هذه التغييرات مؤشر على نفوذ سيطرة المخلوع صالح داخل جماعة الحوثيين ومؤشر لبداية صراع على السيطرة والنفوذ.

كما أكد المصدر ان المخلوع صالح أرسل تعزيزات من الحرس الجمهوري قدمت من مدينة إب صباح اليوم السبت 30مايو مكونة من أربعة باصات وثلاثة أطقم الى جبهة القتال في سناح ليخوض معركة جديدة بالضالع بعد دحرهم من قبل المقاومة الشعبية في 25مايو.

وهو ما أكده المخلوع صالح في مقابلته مع قناة الميادين الايرانية قائلا” لسنا مراهنين ولا معتمدين على جماعة الحوثي”واوضح انه موجود في الميدان ولجانه تقاتل الانفصال وتقاتل (العدوان السعودي) حد زعمه”.

وكان المخلوع صالح وجماعة الحوثيين المسلحة قد شكلوا تحالفا مسلحا ابتداء باسقاط محافظة عمران ودخول صنعاء والقيام بالانقلاب في 21سبتمبر واحتلوا كافة مؤسسات الدولة العسكرية والمدنية وسعوا الى التمدد نحو العديد من المحافظات بقوة السلاح.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *