التخطي إلى المحتوى
عاجل : وصول باخرة مشتقات نفطية إلى المكلا بسعر جديد للتر الواحد

بوابة حضرموت / خاص 

1433091085

 

رست مساء ،الأحد، ناقلة النفط الجيبوتية (ALMADINA.7) في الرصيف رقم (1) بميناء المكلا وعلى متنها (4,000) طن متري من مادة الديزل قادمة من إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وفور رسوها باشر عمال شركة النفط اليمنية فرع محافظة حضرموت الساحل ربط الناقلة بشبكة الأنابيب الموجودة برصيف الميناء و ضخ مادة الديزل من الناقلة إلى خزانات منشآت شركة النفط اليمنية الواقعة بمنطقة خلف .

 

وتعتبر الشحنة الواصلة تابعة لرجل الأعمال زكي عبدالحسين الحضرمي والذي قام بشراء مادة الديزل و من ثم شحنها من دبي إلى أن وصلت ميناء المكلا ، وستتولى شركة النفط اليمنية فرع حضرموت الساحل عملية التوزيع لمادة الديزل في مختلف مناطق ساحل حضرموت .

 

الجدير بالذكر أن الناقلة وصلت إلى منطقة انتظار البواخر(المخطاف) قبالة مدينة المكلا ظهر يوم الجمعة الماضية ، و تم السماح لها بدخول الميناء اليوم بعد استكمال كافة الإجراءات الرسمية من الجهات ذات العلاقة .

 

وحول آلية توزيع الكمية الواصلة إلى المواطنين قال المجلس الأهلي الحضرمي أنه وبعد جهود مضنية ومشاورات متواصلة توصل إلى اتفاق مع مالك شحنة الديزل الموجودة على متن الناقلة النفطية ( المدينة 7) التي ترسو حاليا بمخطاف ميناء المكلا على بيعها كاملة عبر شركة النفط من خلال التوزيع على المحطات بسعر 260 ريال للتر الواحد مع إعطاء المستشفيات والكهرباء الأولوية في التوزيع .

 

هذا الاتفاق جاء تغييرا للآلية السابقة التي كان مزمع توزيع الديزل بها والتي ستكون أكبر كمية من الديزل الواصل بسعر مرتفع مقارنة بالسعر الحالي 260 ريال كسعر اضطراري للمواطن إلى حين وصول الناقلات الجديدة من مادة الديزل والتي ستصل إلى المواطن بالسعر الرسمي 150 ريال للتر .

 

جاء هذا الاتفاق بعد اجتماعات متواصلة مع كل من ملاك الشحنة والذين اشتروها من المستورد للديزل ، ومع المستورد عبر الباخرة إضافة لمندوبي شركة النفط وبحضور رؤساء اللجان بالمجلس الأهلي الحضرمي ، كما اجتمع المجلس أيضا بقيادة ميناء المكلا لتنسيق الرسو والتفريغ .

 

وسيتم البدء بتفريغ شحنة الباخرة والمقدرة بأربعة مليون وثمانمائة ألف لتر ديزل وإيداعها في خزانات شركة النفط وبعدها يتم التوزيع على المحطات النفطية بسعر 260 ريال استفادة من الوضع الذي عملت به شركة النفط في محافظة المهرة والتي قامت ببيع اللتر الديزل للمواطن بـ 260 ريال .

 

جهود المجلس لم تقتصر على هذه الشحنة من الديزل وإنما مازالت الجهود متواصلة لاستيراد شحنات جديدة من الديزل والبترول للمحافظة عبر التجار ، إضافة للتواصل مع شركة النفط والتي ستستورد عبرها شحنات من البترول والديزل من دبي لبيعها للمواطن بالسعر الأصلي 150 ريال فقط .

 

السوق السوداء للبترول والديزل نالت نصيبها من اجتماعات اللجنة الإقتصادية بالمجلس الأهلي حيث جمعت اللجنة تجار السوق السوداء واتحاد محطات البترول والديزل ومندوب المجلس الأهلي بميناء المكلا ومندوب المشروع السمكي الرابع بغرض ضرورة توحيد أسعار المشتقات ووصولها للمواطن بسعر اضطراري يتوسط مابين 7500 و 7000 ريال للدبة الواحدة والذي يخالف يتحمل كامل المسئولية وسيقوم المجلس باتخاذ الاجراءات الصارمة عليه .

 

حيث وافق الجميع على هذه الأسعار متعللين بأن الأسباب في ارتفاع سعر الدبة ليس من طرفهم وإنما من طرف الموزعين والبائعين للمشتقات والذين استغلوا انعدام المادة من السوق فزادوا في الأسعار إلى قرابة 15000 ريال للدبة الواحدة خلال هذا الأسبوع .

 

وعملت اللجنة آلية واضحة يشترك الكل في تنفيذها بدء من وصول المشتقات على السفن الخشبية أو عباري الأسماك وإخراجه عبر المشروع السمكي الرابع أو عبر ميناء المكلا وتوزيعه بشكل واضح بحيث تصل الدبة للمواطن بأقل سعر ممكن وهو مابين 7500 – 7000 .

 

هذه الآلية ستكون مؤقتة إلى حين وصول المشتقات النفطية عبر البواخر حيث من المتوقع أن تصل باخرة نهاية هذا الأسبوع وبها 14000 طن ديزل وستتوالى بواخر أخرى لتزويد المحافظة بالمشتقات وإنهاء الأزمة وإلغاء أي احتكار يتعرض له المواطن ، وهو ماسيلغي ارتفاع اسعار السوق السوداء تلقائيا .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *