التخطي إلى المحتوى
حقيقة البيان الهام الصادر عن الامير مقرن ابن عبدالعزيز ال سعود ولي العهد السابق بشأن اليمن

 

15-04-29-1983737045

بوابه حضرموت / متابعات

 

تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي ما قيل انه بيان هام بشأن اليمن عن ولي العهد السابق وقد شكك بعض المراقبون بانه غير صحيح البته نافيين ان يتفوه بمثل هذا الكلام احد من ابناء المملكة السعودية فما بالك بولي العهد السابق .

 

وهذا نص البيان الذي تم تناقلة عبر وسائل التواصل : 

 

“بيان هام صادر عن الامير مقرن ابن عبدالعزيز ال سعود ولي العهد السابق

بسم الله الرحمن الرحيم

بسم الله القائل وﻻ تخاطبني في الذين ظلموا أنهم مغرقون صدق الله العظيم

اخواني وابنائي من أسرة ال سعود علماؤنا الاجلاء اخواني قادة محاور ومراكز الدوائر اﻵمنيه في شمال وجنوب وشرق المملكة وغربها

الى كل المخلصين لمملكة الرياض وشعبها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد أيها الاخوة الاعزاء

لقد دخلت مملكة الحرمين الشريفين في منعطف خطير سياسيا واقتصاديا وعسكريا عبر بوابة عاصفة الحزم ضد الجمهورية اليمنية وهو منعطف سندفع ثمنه غدا وبلا شك حكومة وشعبا ولقد كان لناموقفا مغايرا ازاء ما يحدث حاليا قبل الخوض في هذه الحرب وتقدمنا باعتراضنا رسميا ضد هذا القرار الى جلاله الملك سلمان ابن عبدالعزيز وشرحنا فيه جميع مايترتب مستقبلا على هذا القرار وما سينتج عنه من تأثيرات سلبية تعود بالضرر على المملكة وشعبها اقتصاديا وعسكريا وكذلك علاقتنا الدولية على مستوى دول الاقليم والعالم

وللأسف الشديد لم نجد اي تجاوب او اهتمام ودراسه ﻻعتراضنا المقدم وانفرد بالقرار نجل جلالة الملك وزير الدفاع والطيران
ولذلك فاني أدعو كل المخلصين ﻻسرتنا الكريمة وشعبنا العظيم وكافة الدول الشقيقة والصديقة الوقوف الى جانب هذا الشعب وهذه الأسرة والعمل بجدية على ايقاف كلما يجري حاليا على الساحة السعودية واليمنية وتحكيم العقل والمنطق ومعالجة الموقف بالطرق السلمية بما يحفظ للبلدين حق السيادة والكرامة واﻻمن

وكذلك العمل بجدية على ترميم العﻻقة الخارجية للمملكة مع كافة الدول العربية والاسلامية والغربية التي قد شابها التوتر والخلاف

فنحن اخوتكم وبيننا وبينكم روابط أخوية حميمة أزلية اﻻجل

كما أدعو وبصفة خاصة قادة الدول المتحالفة المشتركة في عاصفة الحزم الى تعليق وتوقيف نشاطها العسكري وسحب قواتهم المتواجدة على أرضية المملكة ومياهها البحرية والعمل معا على خفض لهب التوتر في المنطقة
ونظرا لاحساسنا شعورنا بالمسؤولية وخطورة ما يجري تقدمت رسميا الى الديوان الملكي بعريضة استقالتي واعفائي من منصب ولي العهد
أتمنى من كل المخلصين في المملكة والعالم الاستجابة للنداء وانقاذ المملكة وشعبها من محرقة الغد المشئوم
حفظ الله المملكة وشعبها من كل مكروه
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اﻻمير مقرن ابن عبدالعزيز “

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *