التخطي إلى المحتوى
مليشيا الحوثي تلاحق المخلوع صالح وأقاربه والعمليات المركزية تصدر تعميما هاما

n39

 

بوابه حضرموت / متابعات

 

 

في الوقت الذي لا تزال فيه سلطنة عمان تستضيف مفاوضين أميركيين وقياديين حوثيين، لبحث فرص إيجاد حل سلمي للأزمة اليمنية، صدر في صنعاء تعميم من أعلى لجنة قيادية حوثية إلى كافة الموانئ والمنافذ اليمنية الحدودية بمنع الرئيس المخلوع، علي عبدالله صالح، وأي من أفراد أسرته من السفر.

 

 

هذا التطور، فسره مراقبون على أنه إحدى نتائج المباحثات الجارية في سلطنة عمان، حيث يشترط المجتمع الدولي أن يتوقف صالح عن ممارسة العمل السياسي؛ لأن ذلك يعرقل مسيرة انتقال السلطة في البلاد.

 

 

وتحت خانة هام وسري بعث رئيس غرفة العمليات المركزية إلى مندوبي الحوثي في كافة المنافذ البرية والبحرية، ونقاط التفتيش في جميع خطوط السير داخل الأراضي اليمنية، تعميماً يقضي بتفتيش السيارات والمركبات التي لا تحمل العائلات والتأكد من هوية الركاب.

 

 

وجاء في التعميم، أنه بالإشارة إلى الموضوع أعلاه وبناء على معلومات وصلتنا تتسم بالسرية، مفادها محاولة تهريب أسرة وأقارب المخلوع صالح إلى خارج البلاد، وعليه يتم تفتيش جميع وسائل النقل، بما فيها التي تحمل عوائل والتأكد من هوية المسافرين بصورة دقيقة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *