التخطي إلى المحتوى
محلل خليجي يحل اللغز الذي حير اليمنيين … هكذا تمكن المخلوع من النجاة من ضربات التحالف

بوابة حضرموت / الشرق القطرية

208327_0

 

كشف أنور عشقي رئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات الإستراتيجية والقانونية أن دولة عربية قد أبلغت على عبدالله صالح بساعة الصفر في “عاصفة الحزم “مما مكّن صالح من الهروب من ضربات العاصفة.
كما كشف أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تعلم بساعة الصفر إلا قبلها بساعة واحدة خوفا من تسريب الخبر لأعداء السعودية وهذا ما اتضح في سؤال قائد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط عندما سئل عن ذلك في الكونجرس.
وأكد عشقي أن الهدف الاستراتيجي للعملية في اليمن هو تطبيق مخرجات الحوار وإحلال الإستقرار هناك دون إقصاء اى طرف بمن فيهم الحوثيون. وعن علاقة المملكة بالإخوان في اليمن قال عشقي لم نر من حزب الإصلاح إلا كل خير ولم يقفوا ابداً ضدنا في اى موقف بل ان بعضهم موجودن الآن في الرياض.
وعن الإخوان في مصر أكد أن المملكة ترى أن الشعب كله لابد ان يحصل على دور سياسي دون إقصاء لأحد. وأضاف أن الإخوان لم تهدد أمن السعودية أبداً برغم إختلافنا في وجهات النظر معهم وجميع أبنائنا تعلموا على أيديهم وأنه واحد ممن تعلم على أيديهم.
ولفت إلى أن المملكة تدعم النظام الحالي في مصر فيما يخص الأمن القومي العربي وفيما خلاف ذلك تتحفظ عليه. وعن سؤال حول مساندة المملكة للإنقلاب على الشرعية في مصر فى الوقت الذي ترفض فيه الإنقلاب على الشرعية في اليمن، قال عشقي إن السعودية عندما فاز الإخوان في مصر بالإنتخابات البرلمانية والرئاسية دعمتهم ماليا ومعنوياً، ولكنها عندما رأت أن الوضع قد يصل الى حرب أهلية انحازت إلى الأقوى من اجل السيطرة على الأوضاع.
وإلى نص الحوار…
هناك مشروع عربي تبلور مع بداية عملية “عاصفة الحزم ” نود ان نعرف منكم أين وصل هذا المشروع إلى الآن ؟
بالفعل فعاصفة الحزم لها أهداف مباشرة وأهداف غير مباشرة.. الأهداف المباشرة تنقسم إلى قسمين أهداف عسكرية وأهداف سياسية، وهناك هدف إستراتيجي يجمع بين الاثنين، ألا وهو الاستقرار في اليمن، وتطبيق مخرجات الحوار الوطني، وقرارات مجلس الأمن، التي دعت لتطبيق المخرجات، وقرارات دول مجلس التعاون.
وهل “عاصفة الحزم ” حققت هذه الأهداف؟
نعم “عاصفة الحزم ” حققت الأهداف الإستراتيجية ، وسيطرت على الأجواء والموانئ، وخفضت درجة الإستعداد عند الحوثيين المتمردين الى 25% ثم انطلقت إعادة الأمل من اجل استقرار الأوضاع ودحر الحوثيين وإعادة السلطة الى البلد، وتكوين جيش جديد، ثم فتح باب الحوار للجميع حتى مع الحوثيين فنحن نريد ان يدخلوا في العملية السياسية مثلهم مثل غيرهم لاننا لا نريد تكرار السيناريو المصري لأننا ضد الإقصاء.

 

 

أهداف العاصفة غير المباشرة
ذكرتم الأهداف المباشرة فماذا عن الاهداف غير المباشرة ؟
لقد أوصلنا رسالة من خلال العملية لأتباع إيران في المنطقة أن ايران “بطل من ورق” وهذا ما ظهر جليا في الموقف الإيراني الذي بدى متخلخلاً وخاصة في ظل انتصار المقاومة في سوريا، وتراجع حزب الله في لبنان، وفي العراق بدأ إتباع إيران هناك بتقبل الآخرين من المكون السني وبدأوا في تحقيق العدالة، أيضا في الداخل الإيراني بدأ الناس في عربستان ينادون بالعروبة وأيضا في كردستان بدأوا ينادون بالإستقلال ، وفي بلوشستان صارت هناك مقاومة شعبية للنفوذ الايراني وبدأت هذه المقاومة في قتل جنود الحرس الثوري وهذه هي الأهداف غير المباشرة .
بعض اليمنيين يدعون أن السعودية قصرت معهم ولم تساعد اليمن في التنمية وأن عملية العاصفة تأخرت كثيرا .. برأيك هل هذا الادعاء صحيح؟
المملكة العربية السعودية لم تقصر أبدا مع الاخوة الأشقاء في اليمن ،طوال السنوات الماضية كلها ، فقد أمدت اليمن بالكثير من المعونات والأسلحة والاحتياجات الأخرى، أما من ناحية التأخير في العاصفة فقد كانت المملكة ستتدخل من قبل ذلك لكن كانت هناك عقبتان تتمثلان في دولتين واحدة خليجية والأخرى هي أمريكا. أمريكا كانت سابقا تعتقد أن الحوثيين سيقضون على الإرهاب في اليمن المتمثل في تنظيم القاعدة
السعودية قالت لأمريكا إن الإرهاب لا يضرب بالإرهاب ولكن يضرب بالاستقرار والعدالة. فأمريكا كانت تعتقد أن الحوثيين سيقضون على القاعدة في اليمن والحوثيون من جانبهم وعدوا الأمريكان بذلك، من خلال لقاءات خفية جرت بينهم، حتى أن الرئيس الأمريكي في تخريج دفعة من طلبة الكلية الحربية “ويست بوينت” ذكر المحاور والنقاط الأساسية في سياسته القادمة وأعلن ان من ضمن هذه المحاور التعاون مع الحوثيين من أجل القضاء على الإرهاب في اليمن.
حتى أن السعودية ساعتها ردت عليه وقالت له إن الإرهاب لا يُضرب ابداً بالإرهاب ولا بالعنف ، بل يضرب بالإستقرار والعدالة لكن للأسف الأمريكان لم يستجيبوا لهذا الأمر ولم يصغوا لهذا الكلام.
أيضا هناك دولة عربية خليجية دعمت على عبدالله صالح ودعمت الحوثيين بالمال من اجل القضاء على حزب وجماعة معينة في اليمن، وأبلغتهم السعودية أيضا بعدم صحة موقفهم وتوجههم ولكنهم أمعنوا في الأمر ، وعندما علموا أن نظام على عبدالله صالح والحوثيين لم يكن هدفهم القضاء على هذا الحزب بل ان هدفهم الاستيلاء على الدولة تراجعوا هم والأمريكان وشاركوا في “عاصفة الحزم”.
الموقف الأمريكي
اذاً نستطيع أن نقول الآن أن الأمريكان يدعمون عملية إعادة الأمل ومن قبلها “عاصفة الحزم ” ويقفون في ظهر التحالف ضد الحوثيين ونظام صالح؟
نعم هذا شيء مؤكد 100% برغم أن المملكة العربية السعودية لم تخبر أمريكا بساعة الصفر في “عاصفة الحزم” الإ قبلها بساعة واحدة، حتى ان قائد القوات الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط “لويد اوستن” عندما سُئل في الكونجرس من قبل النائب الجمهوري “جون ماكين” متى أبلغتكم السعودية بساعة الصفر؟ .. فرد أوستن قبلها بساعة لان السعودية دولة عاقلة وتعرف أنكم ستسربون الخبر لأعدائها وبالفعل فالدولة العربية الثانية قد سربت الخبر لعلى عبدالله صالح مما جعل صالح يهرب إلى مكان بعيد من الضربات.
قلتم أن أمريكا كانت تراهن على الحوثيين في القضاء على القاعدة وكذلك دولة عربية أخرى.. لكن يوجه إلى السعودية أيضا أنها أمنت صالح وحصنته من قبل بالمبادرة الخليجية، وعالجته بعدما تعرض لعملية اغتيال؟

 

ربما يكون هذا صحيح لوقت ما.. وأنا شخصيا كلمت علي عبدالله صالح هاتفيا وقلت له إن مركزنا “الشرق الأوسط للدراسات” مستقل وليس تابعا للحكومة السعودية، ولدينا خطة إستراتيجية تعفيك من الملاحقات وتعطيك الكثير من الامتيازات، وتحافظ لك على مكتسباتك الماضية، كما تحفظك وأسرتك ومن يلوذ بك، وهذه الخطة أيضا تضمن استقرار اليمن وترقى به، فإذا وافقت عليها سنقدمها لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله رحمة الله عليه وبالفعل كان عندي آنذاك مستشار صالح الشخصي، ثم بعدها سألني صالح ما هو موقف أمريكا والملك عبدالله.. قلت له إذا وافقت أنت، الملك عبدالله سيوافق وأيضا أمريكا، وبالفعل قام صالح بإبلاغ الملك عبدالله انه موافق على الخطة وانه قادم للسعودية للتوقيع عليها، وحضر ووقع عليها لكنه نقضها بعد ذلك وذهب إلى إيران.
دعم إيران لصالح
مؤكد أن الحوثيين يرتبطون بإيران نظراً لنفس الاعتقاد لكن ما الذي يربط علي عبدالله صالح بإيران؟
الحقيقة الواضحة لدينا أن نظام علي عبدالله صالح يعلنون دائما أن إيران معهم وتؤيدهم وأعتقد أن هذا أفضل دليل.
هناك أنباء تتردد عن انضمام اليمن لمجلس التعاون الخليجي ..إلى أين وصل هذا الأمر؟
لدي يقين أن اليمن إذا هدأت وطبقت مخرجات الحوار وطبقت السلام ستنضم لمجلس التعاون.
ما علاقة المملكة العربية السعودية الآن بحزب الإصلاح اليمني الذي هو ذراع سياسية لجماعة الإخوان المسلمين؟
نحن لم نر من حزب الإصلاح إلا كل خير ولم يقفوا أبداً ضدنا في أي موقف بل أن بعضهم موجودون الآن في الرياض، وأنا شخصيا كان عندي منذ أيام في مكتبي الخاص قيادي في الإصلاح.
وهل علاقة المملكة بالنظام المصري الذي يعادى جماعة الإخوان تؤثر على علاقتكم بالإصلاح؟
النظام المصري يحترم وجهة نظرنا ونحن أيضا نحترم وجهة نظره، وهو أيضا يختلف معنا في بعض النقاط مثل هذه، ونحن أيضا نختلف معه في بعض النقاط لأننا نرفض التعميم ونعتبر أن الشعب كله لابد أن يحصل على دور سياسي دون إقصاء لأحد.
لكن يؤخذ على السعودية أنها وقفت مع الإنقلاب على الشرعية في مصر في الوقت الذي تقف فيه مع الشرعية في اليمن وترفض الإنقلاب عليها؟
هذا سؤال مهم جداً.. لكن عليك أن تعلم أن السعودية عندما فاز الإخوان المسلمون في مصر بالإنتخابات البرلمانية والرئاسية دعمتهم ماليا ومعنوياً، ولكن عندما رأت أن الوضع قد يصل إلى حرب أهلية انحازت إلى الأقوى من اجل السيطرة على الأوضاع.
الإخوان والسعودية
بصراحة هل مثلت جماعة الإخوان تهديدًا لأمن السعودية القومي أو دول الخليج في وقت ما؟
الإخوان لم تهدد امن السعودية أبدا برغم اختلافنا معهم في وجهات النظر ولقد اختلفنا معهم في العراق وفي أكثر من منطقة، لكنهم أبداً لم يهددوا أمننا ونحن في السعودية جميع أبنائنا تعلموا على أيدي الاخوان وأنا واحد منهم.
إذا ما نجحت العملية في اليمن وحققت النتائج المرجوة.. هل من الممكن أن تمتد هذه العملية لاماكن أخرى مثل سوريا أو العراق؟
تقديري الشخصي اننا لا نريد إن يكون هناك تدخل عسكري في سوريا، ولا أن يسقط النظام، إنما نريد أن تطبق قرارات “جنيف 1” وان تشكل حكومة وحدة وطنية في عدم وجود الأسد فقط، ومن تلوثت أيديهم بالدماء وأنا أقول لك رأيي الشخصي اعتقد أن “عاصفة الحزم” الأخرى ستكون في الكويت، لان إيران قالت إن النظام السوري إذا ما سقط سنحتل الكويت، وبالطبع إذا ما تقدمت إيران خطوة واحدة نحو الكويت ستكون “عاصفة الحزم” الأخرى هناك لدحرها وضربها بقوة لان السعودية ودول مجلس التعاون وأيضا الدول العربية لن تسمح لإيران أن تتدخل في أي دولة عربية.
بصراحة شديدة البعض يتساءل هل السعودية لاتزال على موقفها السابق من النظام المصري الحالي وتدعمه؟
نعم هي تدعم النظام المصري لكن فيما يتعلق بالأمن القومي العربي أما خلاف ذلك فالمملكة تتحفظ عليه.
إذا ما تكلمنا عن الوضع المصري فلابد أن نتكلم عما يجرى في ليبيا.. ما وجهة نظر السعودية فيما يحدث هناك ؟
وجهة نظر المملكة أن الوضع في ليبيا يجب أن تسوده الشرعية وأن تكون السلطة معبرة عن شرعية حقيقية، وألا تكون للإرهابيين، أو لجماعات خارجة عن النظام وهى تدعم التوافق الكامل في ليبيا وتطالب بالا يتم إقصاء احد وألا يستثنى احد.
الوضع العراقي
وهل هناك توجه نحو التدخل في العراق؟
نحن نطالب العراق بأن يحافظ على صناعة القرار داخليا وان يكون العراقي مستقلا كما ينبغى أيضا أن يحافظوا على الوحدة الوطنية، وان يحافظوا على انتماءاتهم العربية والقومية، كما نطلب منهم أن يحافظوا على المرجعية الشيعية بحيث لا تنتقل إلى الخارج، لان المرجعية الشيعية في العراق ليست من مكتسبات الشيعة في العراق وليست من مكتسبات العراقيين إنما هي من مكتسبات الأمة العربية والإسلامية.
لكن العراق الآن تحت سيطرة إيران وهى التي تملك مقاليده؟
هذا صحيح، وقد سبق لي أن سألت احد المسؤولين في الحكومة العراقية هل القرار في يد الحكومة العراقية أو في يد إيران؟ فرد عليّ المسؤول.. القرار في يد إيران وهذا بالطبع آلمنى. فقلت له هل انتم راضون عن ذلك فرد عليّ ..لا.. عندها أحسست بالراحة وتيقنت أن الشعب العراقي ما يريد ذلك وينتظر ساعة انهيار إيران وربما كانت قريبة، لكن نحن لا نريد لإيران أن تنهار كلها ولكن نريد للنظام ولأسلوب النظام الخاطئ.
هل هناك رسالة تودون توجيهها؟
رسالتي للأمة العربية أن تدعم الأمن القومي العربي أما الرسالة الأخرى فهي لإيران يجب أن تغير من سياستها لتكون جارة صديقة مثل تركيا ونحبذ أن تكون علاقتنا بها علاقة إسلامية وألا تتدخل في شئوننا الداخلية.

 

*نقلا عن صحيفة الشرق القطرية

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *