التخطي إلى المحتوى
سكرتير الرئيس هادي يكشف عن الخبر اليقين بخصوص المبادرة العمانية لإنهاء الأزمة باليمن ويتحدث عن طبيعة المحادثات

بوابة حضرموت / وكالات

 

556cb225c461884d238b459a

ليس هناك وجود لأي “مبادرة عمانية” رسمية لوقف النزاع المسلح في اليمن، وذلك ما صرح به مختار الرحبي، السكرتير الصحفي للرئيس اليمني الشرعي عبد ربه منصور هادي.

 

وفي حديث لوكالة “نوفوستي” الروسية قال الرحبي إن المحادثات الجارية حاليا في عاصمة عمان مسقط بين ممثلي حركة “أنصار الله” (الحوثيين) والولايات المتحدة وإيران والسلطات العمانية ليست سوى “مشاورات خاصة”.

 

وأكد السكرتير الصحفي أن الحكومة اليمنية لم تتلق من سلطنة عمان أي مبادرات رسمية بشأن إنهاء النزاع في اليمن، مشيرا إلى أن الوفد الحوثي أجرى “مشاورات” فقط مع المسؤولين العمانيين وكذلك مع الوفد الأمريكي الموجود في مسقط.

 

هذا ورفض الرحبي تحديد موعد محتمل لإجراء مشاورات يمنية يمنية تحت رعاية الأمم المتحدة في جنيف، مكتفيا بالقول إن هذه الموضوع لا يزال محط المناقشة.

 

وانتشرت أواخر الشهر الماضي أنباء عن استضافة مسقط لمحادثات غير رسمية تجري برعاية السلطنة العمانية بين وفد رفيع المستوى عن الحوثيين وممثلي إيران من جهة، والوفدين السعودي والأمريكي من جهة أخرى.

 

وأعلنت السلطات اليمنية لاحقا أنها لا تشارك في محادثات عمان ولا تعتبرها سبيلا إلى التسوية في اليمن.

 

وكانت القيادة اليمنية الشرعية قد اشترطت لبدء أي مفاوضات مع الحوثيين إيقافهم لكل العمليات القتالية وانسحابهم من جميع الأراضي التي سيطروا عليها منذ بداية العام الجاري.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *