التخطي إلى المحتوى
تصريح جديد للرئيس اليمني بخصوص صالح والحوثيين

cwqecqw-661x365

 

بوابه حضرموت / وكالات

 

 

دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، اليوم الاثنين، الأمم المتحدة إلى ممارسة المزيد من الضغوطات على المليشيات الحوثية والرئيس السابق على عبد الله صالح من أجل تطبيق قرارات مجلس الأمن.

وخلال لقاء هادي ونائبه “خالد بحاح” اليوم الاثنين بالمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن “إسماعيل ولد الشيخ”، أكد الرئيس اليمني “حرصه على إنجاح مهمة المبعوث الأممي إلى اليمن الرامية لايجاد حلٍ شامل للأزمة التي تسبب بها الانقلابيين”، في إشارة للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق “صالح”.

 

 

وأكد “هادي” على “ضرورة التزام ميليشيات الحوثي وصالح بالكف عن استخدامهم العنف ضد المدنيين والبدء في سحب مليشياتهم من مختلف المدن والمحافظات والتخلي عن جميع الأسلحة وفقًا لقرار مجلس الأمن الدولي 2216″، حسب ما نشر على الصفحة الرسمية للرئيس اليمني على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

 

 

وشدد “هادي” على أهمية أن تُمارس الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي مزيدًا من الضغوط على المليشيات الحوثية وصالح من أجل تطبيق القرار 2216 لما من شأنه عودة الأمن والاستقرار وعودة الحياة إلى طبيعتها في كافة ربوع الوطن.

 

 

وغادر صنعاء، أمس الأحد، المبعوث اﻷممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد بعد زيارة لليمن استمرت يومين التقى خلالها عددًا من المكونات السياسية لبحث التطورات وإيجاد حل سياسي للخروج باليمن من اﻷزمة التي تعصف به ووصلت إلى الاحتراب الداخلي بحسب تصريحات ولد الشيخ.

 

 

وقبل مغادرته مطار صنعاء قال ولد الشيخ في تصريح لوكالة اﻷنباء اليمنية “سبأ” التي يسيطر عليها مسلحو الحوثي: “إن حل اﻷزمة اليمنية يكمن بين التقاء جميع الأطراف لإيجاد صيغة مشتركة للخروج باليمن من أزمته الراهنة”

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *