التخطي إلى المحتوى
“كمائن المقاومة” تلاحق الحوثيين والقوات السعودية تستهدفهم بصعدة

1

 

 

بوابه حضرموت / متابعات

 

 

 

لقي 18 مسلحاً من ميليشيات “الحوثي” حتفهم في كمين للمقاومة جنوب مدينة القاعدة في إب، وفي سياق متصل قتلت المقاومة الشعبية وأصابت أيضاً عدداً من ميليشيات “الحوثي” و”صالح” في كمين آخر استهدف دوريتهم في مديرية الشرية برداع بمحافظة البيضاء.
 
واستمراراً لكمائن المقاومة التي تلاحق الحوثيين لقي 16 مسلحاً حوثياً مصرعهم في كمين للمقاومة الشعبية في منطقة لودر بمحافظة أبين جنوب اليمن وفق “العربية”، التي أشارت إلى استهداف تعزيزات عسكرية لميليشيات “الحوثي” كانت في طريقها إلى محافظة تعز قادمة من محافظة إب.
 
وبالانتقال إلى محافظة لحج، فقد أفادت مصادر محلية بمقتل نحو 15 مسلحاً من ميليشيات الحوثي، و5 من رجال المقاومة الشعبية في مواجهات بين الطرفين بالقرب من منطقة العند.
 
أما في محافظة الضالع، فقد ناشد الأهالي دول التحالف والمنظمات الإنسانية إنقاذ المدينة من كارثة إنسانية كبيرة؛ بسبب الحصار المفروض عليها، والقصف العشوائي الذي تتعرض له أحياؤها من قبل ميليشيات “الحوثي” والمخلوع “صالح”.
 
يأتي ذلك فيما قصفت طائرات التحالف تجمعات ميليشيات “الحوثي” في منطقة الملاحيظ بمديرية الظاهر، ومديرية باقم بمحافظة صعدة، وأنباء عن قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات، كما شنّ طيران التحالف غارات مكثفة على مواقع ميليشيات “الحوثي” و”صالح” في صنعاء، ولا سيما مخازن الأسلحة في جبل نقم.
 
الغارات استهدفت أيضاً تجمعات المتمردين في مديريتي باقم والظاهر في محافظة صعدة.
 
وأفاد شهود عيان بأن طائرات التحالف دمّرت مخازن أسلحة لصواريخ “الكاتيوشا” التابعة لقوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس المخلوع “صالح”، كما دمّرت شبكة للاتصالات والإرسال الإذاعي غرب العاصمة اليمنية.
 
على الجانب الآخر، استهدفت القوات السعودية معسكرات ميليشيات “الحوثي” في مناطق البرم ودعشر والمدافن بمحافظة صعدة الحدودية مع السعودية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *