التخطي إلى المحتوى
قائد عسكري يمني بارز يفاجئ الحوثيين وصالح

f30

 

بوابه حضرموت / متابعات

 

 

كشف قائد المنطقة العسكرية الثالثة في مأرب وحضرموت اللواء عبد الرب الشدادي أن قوات الحوثي باتت أضعف من ذي قبل، مشيرا إلى أن معنوياتهم منخفضة، رغم ما يجدونه من دعم، مؤكدا أن اللواء محمد المقدشي قام بدور كبير في تنظيم صفوف المقاومة، وأنهم يحتجزون عشرات الأسرى من الحوثيين والموالين لصالح.
 
ونفى الشدادي في حوار أجرته معه صحيفة “الوطن” السعودية أن تكون هناك أي تعليمات يفرضها عليهم الحوثيون، مشيرا إلى أن ما ينقصهم فقط لدحر التمرد بصورة نهائية هو الأسلحة والذخائر الكافية.
 
 وقال الشدادي “الأوضاع في الوقت الحالي تحت السيطرة والحمد لله، والأمور تسير وفق المخطط له. وكل المواقع المجاورة لمحافظة مأرب وعلى امتداد 80 كيلومترا هي تحت سيطرتنا التامة، وقوات الجيش والمقاومة الشعبية مسيطرة في مواقعها، المناطة بها، وتقوم بأعمالها على أكمل وجه، وستشاهدون وضعا مختلفا خلال الأيام القريبة القادمة”.
 
    وأضاف “استعدنا الكثير من المواقع ومنها منطقة طلاع الحمراء وصرواح وجبل المكدرة ومنطقة ماس، ونحن نواصل تقدمنا نحو تطهير كل المواقع المتبقية”.
 
   وتابع “هناك تواصل بين كافة الوحدات والألوية العسكرية بشكل مستمر، ولكنه يتميز خلال الفترة الحالية بأنه يشهد تنظيما أكبر وإصرارا قويا لمواجهة هذا العدوان، سواء من جانب الحوثيين أو قوات صالح”.
 
   وتحتدم المعارك في اليمن بين المولين للرئيس عبد ربه منصور هادي من جهة، والمتمردين الحوثيين الذين يحاولون السيطرة على اليمن بالتحالف مع أنصار علي عبد الله صالح.
 
ويوم 21 أبريل/ نيسان الماضي، أعلن التحالف الذي تقوده السعودية، انتهاء عملية “عاصفة الحزم” العسكرية التي بدأها يوم 26 مارس/ آذار الماضي، وبدء عملية “إعادة الأمل” في اليوم التالي، التي قال إن من أهدافها شق سياسي متعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين وعدم تمكينها من استخدام الأسلحة من خلال غارات جوية.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *