التخطي إلى المحتوى
الإمارات تُعد طائرة لإنقاذ سبعة من أعوان المخلوع “الأسماء”

19-400x259

 

قال مصدر سياسي يمني لـ”القدس العربي” إن طائرة من الأمارات العربية المتحده طلبت إذنا من الحكومة اليمنية للإقلاع من مطار أبوظبي لأسباب إنسانية.

 

 

وقال المصدر إن الطلب جاء بتنسيق حكومي إماراتي وان الحكومة وافقت على الطلب لكنها اكتشفت فيما بعد أن الأسماء التي ستقلها الطائرة هي لقيادات تتبع الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وهم سبعة أشخاص بينهم رجل اعمال ونائب رئيس الوزراء السابق ومقربين من صالح وهم احمد الكحلاني وعبد الخالق القاضي صهر الرئيس المخلوع وعبد الحافظ رشاد العليمي وعلي شاهر عبدالحق وسلطان سعيد البركاني القيادي في حزب صالح.

 

 

واكد المصدر تخوفه من أن تحمل هذه الطائرة التي نسقت لها الحكومة الإماراتية أموالا الى الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وأن الوفد المكون من قيادات معروفة بالولاء لعلي عبد الله صالح ستكون مهمته نقل رسائل وتطمينات إليه.

 

 

ويعد شاهر عبد الحق الذي يرأس الوفد واحدا من كبار رجال الاعمال الموالين لصالح ويعرف بشراكته التجارية معه خاصة في الاستثمارات الموجودة في الإمارات العربية المتحده ودول أخرى والمقدرة بمليارات الدولارات.

 

 

وكان صالح قد ذكر في مقابلة تلفزيونية قبل أيام أن نجله الذي أقاله الرئيس عبده ربه منصور هادي من منصبه كسفير لليمن لدى الإمارات العربية المتحده لازال يقيم في ابو ظبي.

 

 

ويتهم احمد علي عبد الله صالح بالتنسيق مع الحوثيين خلال فترة عمله سفيرا في الامارات لإسقاط هادي وحكومته والاستيلاء على المدن اليمنية عبر الوية الحرس الجمهوري التي كان يرأسها سابقا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *