التخطي إلى المحتوى
المدفعية السعودية تُردي قائد صواريخ الحوثي بـ”دانة” مدفع

بوابة حضرموت / متابعات 

1_38098

 

لقي القيادي في جماعة “الحوثي”، رضوان المداني حتفه، إثر استهداف بـ”دانة” مدفع تابع للجيش السعودي، بعدما استهدفت المدفعية السعودية تجمعًا للحوثيين على الحدود اليمنية.

 

 

وأفاد الكاتب اليمني عبداللطيف العامري -الخميس (4 يونيو 2015)، عبر صفحته الشخصية في موقع “تويتر”- بـ”مقتل الحوثي رضوان المداني -أحد أبرز القادة المسؤولين عن إطلاق القذائف على نجران- إثر قصف مدفعي سعودي قرب حدود السعودية”.

 

 

ونجحت المدفعية الأرضية (على الحدود)، في دكّ تجمعات الحوثيين، ومنعتهم من الاقتراب من الشريط الحدودي جنوب جازان (محافظات الطوال والحرث والقرى التابعة لها)، فقد لعب “المداني” دورًا في إطلاق قذائف هاون العشوائية على بعض القطاعات الجبلية، والحدود الجنوبية لمنطقة نجران.

 

 

وأسفر قصف المدفعية على تجمعات الحوثيين، عن قتل عدد كبير منهم في أماكن مختلفة كانوا يتحصنون بها، ودمرت أسلحتهم، فضلًا عن مستودعات يلجؤون إليها في إخفاء ما تبقى لهم من ذخائر وأسلحة، بينما دحرت البقية منهم إلى مسافات بعيدة جدًّا، بعدما تفاجؤوا بالردِّ القاسي من طيران الأباتشي

السعودي والقوات المسلحة الأرضية.

 

وكانت قوات التحالف قد استهدفت في غارات مكثفة مواقع حوثية داخل مدينتي صعدة ومران اليمنية، عبر غارات مركزة، ردًّا على قذائف هاون وصواريخ كاتيوشا أطلقتها عناصر التمرد الحوثي من داخل الأراضي اليمنية، سقطت معظمها على منازل ومدارس ومقرات حكومية، بعد إطلاق عملية

“إعادة الأمل”، التي أعقبت “عاصفة الحزم”.

 

وكثّفت قوات التحالف الجوية غاراتها على مواقع تتركز بها المليشيات الحوثية في اليمن على حدود المملكة، وعززت الغارات الجوية، مساندةٌ أرضية من المدفعيات والدبابات، لاستهداف المقرات الحوثية، وقصفها كليًّا في عدة مواقع على بعد كيلومترات من الحدود السعودية.

 

 

وكانت قوات التحالف العربي قد دعت (8 مايو 2015) سكان مدينة صعدة القديمة إلى مغادرتها، تجنبًا لرد سعودي متوقَّع على الانقلابيين الحوثيين وحلفائهم بعد استهداف المدنيين السعوديين في جازان ونجران، وألقى التحالف على المدينة -التي تتحصن بها الميليشيات الحوثية- منشورات تحذرهم فيها من البقاء في مدينة صعدة القديمة، لكونها باتت هدفًا لعمليات نوعية غير مسبوقة من قوات التحالف، لكونها معقل الميليشيات الحوثية ومقرًّا دائمًا لمستودعات أسلحتهم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *