التخطي إلى المحتوى
حضرموت تستغيث من حصار ميليشيا الحوثي وصالح

بوابة حضرموت / العربية 

 

School books are seen on the rubble of houses destroyed by a Saudi-led air strike near Yemen's capital Sanaa

 

تواجه عدد من المحافظات اليمنية ظروفا انسانية صعبة للغاية بسبب عدم وصول المساعدات الاغاثية اليها منذ أكثر من شهرين مع توافد اعداد كبيرة من النازحين اليها من مختلف المناطق المعرضة لهجمات ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح.

 

 

وتتجه مدينة المكلا وهي واحدة من مدن محافظة حضرموت كبرى محافظات اليمن، نحو كارثة انسانية وصحية بعد نفاذ المواد الغذائية والصحية وشح المياه والتي باتت عاجزة عن تلبية الاحتياجات الاساسية لسكانها ومن نزحوا اليها هربا من نيران الانقلابيين الحوثيين وميليشيا المخلوع صالح، ومازاد الاوضاع سوءا هو نقص امدادات الوقود اليها ما قد يهدد عمل المستشفيات فيها وعدد من المرافق الخدماتية.
من جنبها قدرت اللجنة العليا للإغاثة في حضرموت أعداد النازحين القادمين من عدن والمحافظات الجنوبية بأكثر من 50 ألف نازح جزء كبير منهم مازال بلا مأوى وفي حاجة ماسة للحصول على المواد الغذائية والرعاية الصحية لكن عدم وصول المساعدات الى المحافظة حال دون ذلك.
هذه الظروف المأساوية دفعت بمنظمات المجتمع المدني وعدد من العاملين بالقطاع الاغاثي الى التحذير من وقوع كارثة انسانية اذا ما استمر تدفق النازحين للمحافظة في ظل ما تشهده من تدهور في النواحي الخدماتية .

 

 

وحذر محافظ حضرموت عادل باحميد من تكرار التجربة السورية في اليمن لا سيما مع وفاة ستة من النازحين وبدء انتشار الأمراض المعدية وكشف عن وجود 24 حالة من حمى الضنك بين النازحين داعيا الى سرعة ايصال المواد الاغاثية الى حضرموت

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *