التخطي إلى المحتوى
وزير الإعلام المُكلف : هذا ما سنناقشه مع الحوثيين في جنيف

بوابة حضرموت / العربي الجديد 

349

 

أعلن مسؤولان من الحكومة اليمنية في المنفى ومن المتمردين الحوثيين، اليوم الجمعة، أن الجانبين وافقا على المشاركة في محادثات سلام تحت إشراف الأمم المتحدة، مقررة مبدئياً في 14 من الشهر الجاري في جنيف. وقام وزير إعلام الحكومة اليمنية في المنفى في الرياض، عز الدين الأصبحي، وعضو المكتب السياسي لحركة “أنصار الله” الجناح السياسي للمتمردين الحوثيين، ضيف الله الشامي، بإبلاغ وكالة “فرانس برس” بالخبر. 

 

 

وقال الأصبحي إن “الحكومة موافقة على الذهاب إلى اجتماعات جنيف”، مضيفاً أنها “للتشاور وللبحث في تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2216″، والذي ينص خصوصاً على انسحاب الحوثيين من الأراضي التي سيطروا عليها منذ بدء هجومهم العام الماضي. 

 

 

من جهته، أشار الشامي إلى أن المتمردين “رحبوا بدعوة الأمم المتحدة للذهاب إلى طاولة الحوار بدون شروط مسبقة”، مضيفاً أن الحوثيين “ليست لديهم أية شروط، ولا يقبلون بأية شروط”، وأنه “إذا كان لأي طرف شروط فليضعها على طاولة الحوار”. 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *