التخطي إلى المحتوى
تصريحات هامة للعسيري بخصوص أماكن أسلحة الحوثيين والمخلوع

بوابة حضرموت / متابعات 

2015-05-30-73741

 

جدد المتحدث باسم قوات التحالف العميد أحمد عسيري، التأكيد على أن التحالف تمكن من القضاء بشكل كلي على خطر ترسانة الصواريخ الباليستية وتدميرها، وإعطاب وتحييد المتبقي منها، موضحا أن صواريخ نوع جراد تعدّ أقل حجما، ويمكن إخفاؤها في الأشجار وداخل الكهوف، وشدد على أن قوات التحالف تقوم باستهدافها بمجرد رصد عمليات الإطلاق منها.

 
وأكد عسيري أن عمليات الاستطلاع التي تقوم بها قوات التحالف لمخابئ الأسلحة والذخائر لم تتوقف، وأن هناك عملا استخباراتيا كبيرا لتحديد أماكن المواقع غير المعروفة وتدقيق المعلومات الواردة بهذا الخصوص، ومن ثم استهدافها وتدميرها.

 

 

ووجه عسيري، انتقادات لاذعة بحق الإيرانيين، مؤكدا أن الشحنة الإغاثية التي أرسلوها إلى اليمن وأحاطوها بهالة إعلامية لا توازي حجم الضرر الذي ألحقوه باليمنيين، وفق تصريحات لصحيفة “الوطن” السعودية.

 

 

وقال: “لو قدمت إيران مواد إغاثية مدة 100 عام قادمة فلا يمكن أن يوازي ذلك حجم الضرر الكبير والدمار الهائل الذي ألحقته باليمن وحياة اليمنيين من خلال دعمها المتمردين الحوثيين”.

 

 

وأضاف “لا يمكن لإيران أن تجرح وتداوي في الوقت نفسه”، مبينا أن تحركاتها تلك لا تعدو كونها مزايدات إعلامية لا تقدم أو تؤخر، مشددا على أن المطلوب منها أن تكف أذاها وتتوقف عن دعم ميليشيات الحوثيين والموالين لهم من قوات المخلوع علي عبدالله صالح.

 

 

وفي رده على سؤال حول ما إذا كان ثبت لدى قوات التحالف تمكن إيران من إسناد الحوثيين بكميات من الأسلحة والذخائر خلال الفترات الماضية وتحديدا خلال فترة الهدنة، أكد عسيري أن قوات التحالف تطبق حظرا بحريا وجويا محكما على الأجواء اليمنية والمياه الإقليمية، والقطع العسكرية التابعة لها تقوم بحق الزيارة والتفتيش لكل الوسائط البحرية المشتبه بها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *