التخطي إلى المحتوى
الخلافات تعصف بالحوثيين في ذمار …. واعتقالات متبادلة

بوابه حضرموت / صحيفة المدينة

 

 

862037

نشب خلاف حاد فى ذمار بين قيادات الحوثي القادمين من محافظة صعدة، وأخرى من مدينة معبر، ما دفع الفريق الأول إلى اعتقال عدد من قيادات ذمار ودارت أمس مواجهات عنيفة في العريش ومحيط الصولبان شرقي عدن وقال السكان: إن المقاومة تحاول التقدم باتجاه مطار عدن، فيما قصف طيران التحالف مواقع للحوثيين.
وشددت مليشيات الحوثي والمخلوع صالح الحصار على مدينة تعز من جميع الاتجاهات يأتى هذا فيما قالت مصادر في المقاومة إن الحوثيين وقوات صالح يحاولون التقدم في جبهة جعولة وبير فضل في الأطراف الشمالية الغربية لمدينة عدن.
وفيما نشب خلاف بين قيادات الحوثي الذين يديرون الميليشيات في ذمار، وقيادات للمليشيا من مدينة معبر، حول قضايا تتعلق بممارسات أبو عادل الطاووس ومن معه، قامت بعدها قيادات الحوثي التابعة للطاووس باعتقال قيادات حوثية من معبر، من داخل المجلس المحلي لمديرية جهران.
على صعيد متصل شددت ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الحصار على مدينة تعز من جميع الاتجاهات. وأفاد شهود عيان أن ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح نصبت العديد من الحواجز الأمنية ونقاط التفتيش عند المداخل الخارجية لمدينة تعز، خاصة في ضاحية الحوبان على الطريق الذي يربط تعز بمحافظات إب وذمار وصنعاء، وعند المدخل الغربي على الطريق الرابط بين تعز والحديدة، وفي عدد من المداخل الفرعية الأخرى.
وعمدت الميليشيات إلى تفتيش المواطنين والتدقيق في الهويات. كما عمدت إلى اختطاف أي شخص تشتبه بانتمائه إلى المقاومة الشعبية، أو له صلة برجال المقاومة التي لا تزال تفرض سيطرة شبه كاملة على جميع أحياء المدينة. كما عمد الانقلابيون الحوثيون إلى منع دخول مواد الإغاثة والمواد الغذائية إلى المدينة، وذلك في محاولة منهم لتضييق الخناق على سكان المدينة، ومنع وصول أي تعزيزات مادية أو بشرية إلى المقاومة الشعبية التي صدّت هجمات المليشيات المتلاحقة خلال الأيام الماضية، وأفشلت محاولاتها التسلل إلى بعض أحياء المدينة.
وقالت مصادر في محافظة ذمار، أن خلافاً نشب بين قيادات الحوثي القادمين من محافظة صعدة، وقيادات حوثية من مدينة معبر، ما دفع الفريق الأول إلى اعتقال عدد من قيادات ذمار. وأكدت المصادر إن الخلاف نشب بين قيادات الحوثي الذين يديرون المليشيات في ذمار، وبين قيادات حوثية من مدينة معبر، حول قضايا تتعلق بممارسات أبو عادل الطاووس ومن معه، قامت بعدها قيادات الحوثي التابعة للطاووس باعتقال قيادات حوثية من معبر، من داخل المجلس المحلي لمديرية جهران.
وكشفت المصادر أن الحوثيين الذين تم اعتقالهم هم: شهاب عامر، والقاضي أحمد، وأحمد البنوس. مشيرة إلى ان توتراً بين الطرفين يحاول البعض استيعابه قبل انفجار الوضع، خصوصاً بعد خلافات سابقة بين الأطراف الحوثية في ذمار، أدت إلى مقتل اثنين من المسلحين الحوثيين في حادثين منفصلين.

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *