التخطي إلى المحتوى

1372145643

بوابة حضرموت / متابعات 

كشف مصدر عسكري عن تواصل عملية تسرب المئات من مجندي وزارة الدفاع من وحداتهم العسكرية في امانة العاصمة ومغادرتها إلى قراهم ومنازلهم خلال يومي امس وامس الاول.

و نقلت يومية “اليمن اليوم” عن المصدر، أن الدعوة التي وجهتها قيادة وزارة الدفاع ورئاسة الاركان عقب سقوط الفرقة الاولى مدرع المنحلة، في يد مقاتلي انصار الله(الحوثيين) لجميع الجنود بالبقاء بجاهزية عالية ويقظة دائمة لم تلق استجابة من المئات ممن تم تجنيدهم خلال الاعوام 2011 – 2012م من ساحات الاعتصامات وتوزيعهم على مختلف وحدات الجيش، بناء على توجيهات حزبية وعسكرية نافذة من حزب الاصلاح.

و أشارت الصحيفة، أن الفرار من المعسكرات استمر أمس بالأسلحة الشخصية، فيما يرتدي بعضهم الزي العسكري والبعض الاخر تخلص منه وفر بملابس مدنية.

و حسب لصحيفة، يحدث نفس الأمر يحد في الوحدات الامنية التابعة لوزارة الداخلية، وخصوصا قوات الدوريات و أمن الطرق وحراسة المنشآت وحماية الشخصيات والتي تم تجنيد الالاف فيها من حزب الاصلاح.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *