التخطي إلى المحتوى
معارك بعدن ومقتل 15 استخدموا دروعا بشرية

بوابة حضرموت / الجزيرة 

11407190_848486235235060_7469366144135738215_n

 

تواصلت المعارك في عدن جنوبي اليمن بين المقاومة الشعبية والمسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، فيما كشفت ناشطة عن مقتل 15 شابا استخدمهم الحوثيون دروعا بشرية في معسكر بخور مكسر.

 
وتصدت المقاومة الشعبية لمحاولة تسلل من قبل الحوثيين وقوات صالح إلى منطقة كابوتا في المنصورة، واستهدفت طائرات التحالف المسلحين في هذه المنطقة وأوقعت عددا كبيرا من القتلى في صفوفهم، وشوهدت العديد من الجثث منتشرة على الطرق في المنطقة.

 
وقالت مصادر محلية في وقت سابق إن 17 من الحوثيين والموالين للرئيس المخلوع سقطوا بين قتيل وجريح في هجمات للمقاومة الشعبية بمنطقة دار سعد.

 
من جانب آخر، قالت ناشطة حقوقية يمنية لوكالة الأناضول إن 15 شاباً قتلوا، وجرح آخرون، إثر استهداف طيران التحالف العربي لمعسكر جبل حديد بمنطقة خور مكسر في عدن والذين وضعهم الحوثيون وقوات الرئيس المخلوع دروعاً بشرية في المعسكر، عقب اعتقالهم في المعارك الدائرة بالمنطقة منذ 26 مارس/آذار الماضي.

 
وأوضحت الناشطة -التي طلبت عدم ذكر اسمها- أن القتلى سقطوا في وقت متأخر من يوم الخميس الماضي، وأكدت أن جثث كثير من القتلى ما زالت ملقاة بمكانها، بعد تعذر انتشالها نظراً لاستهداف المسلحين لكل من يقترب من المعسكر، الذي كان يستخدم مخزناً للأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

 
وعزت الناشطة عدم تعاطي وسائل الإعلام المختلفة مع الحادثة في حينها، إلى قطع خدمة الإنترنت عن جميع مديريات محافظة عدن منذ فجر أمس الجمعة.

 
وفي أبين بالجنوب، أفاد مراسل الجزيرة بسقوط قتلى وجرحى في كمين للمقاومة استهدف ناقلة جند للحوثيين بمنطقة إِمْصُرَّة.

 
كما أفاد مراسل الجزيرة بأن سبعة حوثيين سقطوا بين قتيل وجريح في كمين للمقاومة استهدف مركبتهم بمدينة القاعدة في إب شرقي البلاد. فيما قتل 13 من الحوثيين وأصيب عنصران من المقاومة في اشتباكات بالبيضاء المجاورة لإب.

 

 

وقتل ثلاثة أشخاص وأصيب 21 معظمهم مدنيون في قصف نفذه الحوثيون على مدينة تعز، وقالت مصادر لوكالة الأناضول إن الضحايا أغلبهم من أحياء الروضة والثورة وجبل جرة والجمهوري، حيث استهدفت دبابات الحوثيين الأحياء المذكورة بشكل عنيف منذ صباح اليوم السبت.

 
ويحاول الحوثيون السيطرة على جبل جرة الإستراتيجي وسط المدينة، ويقومون بقصفه من المرتفعات بهدف فتح الطريق أمام قواتهم للتوغل إلى حي الروضة الذي يقيم فيه قائد المقاومة الشعبية بالمحافظة الشيخ حمود المخلافي.

 
من جهة أخرى بسطت المقاومة الشعبية سيطرتها على مدينة الصعيد بمحافظة شبوة جنوبي اليمن بعد أن طردت منها المسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع.

 
وقالت مصادر محلية إن مواجهات عنيفة دارت بين الطرفين لعدة أيام تمكنت خلالها المقاومة من دخول أجزاء من المدينة أمس قبل أن تبسط سيطرتها عليها بالكامل اليوم.

 
وأفادت مصادر لوكالة الأنباء الألمانية بأن عناصر المقاومة الشعبية تمكنوا من فرض سيطرتهم على المواقع والجبال المحيطة بمديرية سناح في محافظة الضالع جنوبي البلاد، وأوضحت أن مواجهات عنيفة اندلعت في منطقة لكمة لشعوب شرق مديرية سناح.

 
وأشارت المصادر إلى أن أفراد المقاومة الشعبية في الضالع يحاولون السيطرة على المحافظة بالكامل وإخراج مسلحي الحوثي منها، فيما يحاول الحوثيون استعادة السيطرة على المواقع التي خسروها خلال الأيام الماضية.

 
وذكرت مصادر أخرى للوكالة أن المسلحين الحوثيين سيطروا على منطقة اليتمة في محافظة الجوف شمالي البلاد، وأوضحت أن عناصر المقاومة الشعبية انسحبت من المنطقة إلى معسكر اللبنات بين محافظتي مأرب والجوف بسبب “ضعف الإمكانيات التي بحوزتهم، والتعزيزات العسكرية الكبيرة التي استقدمها الحوثيون إلى الجوف”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *