التخطي إلى المحتوى
الزنداني: الحوثي وصالح يخططان لاغتيالي وإلصاق التهمة بالتحالف

بوابه حضرموت / متابعات

1

 

نفى مكتب الشيخ عبدالمجيد الزنداني، القيادي في حزب الإصلاح، صحة ما تروجه وسائل إعلام إيرانية نقلا عن شخصيات مقربة من الحوثيين والمخلوع علي عبدالله صالح، عن ما اسموه نية اغتياله من قبل «السعودية».
مؤكدا قوة علاقته بالمملكة وأن اليمنيين لن يصدقوا «هذا المكر»، وقال الشيخ الزنداني في بيان نقله عبر صحفته الرسمية بموقع فيسبوك مدير مكتبه هود أبوراس: إن بعض وسائل الإعلام تناقلت أنباء عن نية «ميليشيات الحوثي وصالح للقيام بأعمال إجرامية وإلصاقها بقوات التحالف وعلى رأسها المملكة والقوى الموالية للشرعية في اليمن».
 يأتي هذا فيما نقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية مزاعم عن أحد المصادر الأمنية الحوثية في اليمن تقول: إن السعودية «تعمل على اغتيال الشيخ عبد المجيد الزنداني».
وتابع البيان بالقول: «نحن إذ نستنكر وندين كل الجرائم التي ترتكبها ميليشيات الحوثي وصالح في حق الشعب اليمني عامة وفي حق قياداته ورموزه الدينية والسياسية والاجتماعية خاصة. فإننا نذكر بسنة الله تعالى في عقاب الله لمن يتخوض في دماء المسلمين ظلما وعدوانا في الدنيا والآخرة».
مؤكدا أن الشعب اليمني «لن ينطلي عليه هذا المكر» وأضاف بيان مكتب الزنداني بالتأكيد على الزنداني : «ليس بينه وبين إخوانه في المملكة العربية السعودية أي عداوات؛ بل إنه قد قضى فترة من الزمن أمينا عاما لهيئة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة التابعة لرابطة العالم الإسلامي بمقرها في مكة المكرمة ولم يجد من الحكومة السعودية والشعب السعودي إلا كل تقدير واحترام لجهوده في خدمة الإعجاز العلمي في الكتاب والسنة مع إخوانه في هيئة الإعجاز العلمي».
ورأى البيان أنه من الكذب والافتراء محاولة إلصاق هذه الدعاية الماكرة بالمملكة العربية السعودية في هذه الفترة العصيبة التي بذلت فيها حكومة المملكة الغالي والنفيس لإنقاذ اليمن، مما حل به من المصائب والفتن في ظل الانقلاب الحوثي وحلفائه على الشرعية، مؤكدا أن الذين يعادون الشيخ الزنداني في هذه الأيام «هم الذين يعادون الدين أو السنة أو الشرعية السياسية في اليمن.»

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *