التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / خاص

 

تم الافراج صباح اليوم الاثنين 8 يونيو 2015م عن الشيخ ناصر عبدالله باشيبه بافقير النعماني احد مشايخ قبيلة ال بافقير من قبل تنظيم القاعدة او من يسمّون أنفسهم بانصار الشريعه في مدينة المكلا محافظة حضرموت بعد مايقرب ثلاثة اسابيع من الاختطاف و الاعتقال حيث تم اعتقاله مساء يوم السبت 16 مايو 2015م وهو واثنان من مرافقيه وتم الافراج عن مرفقيه بعد ساعات من الاعتقال .

 

 

وأتى الافراج عن الشيخ بافقير من قبل تنظبم القاعدة بمدينة المكلا بعد ضغط شعبي عارم لقبائل محافظتي شبوه وحضرموت حيث نصبت قبايل الواحدي شبوة مخيم الخبيه بمديرية رضوم وتداعت كل قبايل شبوة ضد هذا العمل .

 

 

حيث وجد الشيخ بافقير نفسه في تهمُ لأناقة لهُ فيها ولاجمل إلا أن تهمتهُ الحقيقيه الصلح بين الناس وفعل الخير وآخر عمل قام به قبل أختطافه بأيام قليله مع مجموعه من ابناء مناطق الواحدي شبوة بحملة بعنوان ( عدن تستغيث ) لاغاثة اهلهم بالعاصمة عدن من العدوان الغاشم علي الجنوب وشعبه الاعزل من قبل مليشيات الحوثي وقوات المخلوع صالح .

 

 

كما نجدها فرصه لنتوجه بكلمة حق ورسالة شكر لتلك القبيله التي شيوخها يختطفون ويعتقلون وشبابها يُجرحون وأبطالها يُقتلون ويُعتقلون ومازالت على العهد ثابته في مقدمة الصفوف مع باقي قبايل محافظة شبوة وكل قبايل ومحافظات الجنوب الصامد والثابت دفاعا عن دينه وارضه وعرضه نسال الله ان يحفظ الجنوب واهله وينصرنا ضد الاحتلال الحوثعفاشي انه قريب سميع الدعاء .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *