التخطي إلى المحتوى
رئيس وزراء اليمن: ذهابنا لمؤتمر جنيف للتشاور وليس التفاوض حول القرار الأممي 2216.. ومن يريد الانقلاب فليبحث عن جزيرة منعزلة

بوابه حضرموت / سي ان ان

YEMEN-POLITICS-UNREST

 

قال خالد بحاح، نائب الرئيس اليمني ورئيس مجلس الوزراء، إن ذهاب الحكومة اليمنية إلى مؤتمر جنيف هو للتشاور حول تطبيق القرارات الأممية المتعلقة ببلاده وخصوصا القرار 2216، مؤكدا على أن الذهاب للمؤتمر ليس للتفاوض.

 

 

وتابع بحاح في مؤتمر صحفي، الاثنين: “نؤكد أننا متوجهون لجنيف ككتلة وطنية موحدة برئاسة وقوى وأحزاب وحكومة في سبيل إنهاء المشروع الانقلابي،” لافتا إلى أن “تعاطينا مع الدعوات الدولية لتشاورات جنيف هي دعوة سلام من السلطة اليمنية.”

 

 

وأردف قائلا: “تنظيم القاعدة وأنصار الله وأنصار الشريعة كلها في الكف ذاته حيث أن اليمن لا يحتضن التطرف الديني، ومن يريد قلب النظام وانشاء نظام جديد فليذهب ويبحث عن جزيرة أو منطقة جديدة.”

 

 

وأضاف بحاح: “نناشد المجتمع الدولي لوقف ميليشيات الحوثي وصالح عن التعرض للمنشآت الصحية ونناشدها للمساعدة الإغاثية الإنسانية لوجود نقص في الأدوية وانتشار أوبئة.. ونشكر كل الدول التي وقفت مع اليمن وشعبه وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية والإمارات والكويت وخالص الوفاء للجارة عُمان وقطر والبحرين، ونحن نتطلع لدخول اليمن إلى دول مجلس التعاون الخليجي.”

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *