التخطي إلى المحتوى
“جنيف” تتسبب بخلافات عاصفة وصالح يمهل الحوثيين 48 ساعة

بوابة حضرموت / متابعات 

692

 

في تغير واضح للأحداث في اليمن، توعد الرئيس السابق علي عبدلله صالح بسحق ميليشيات الحوثيين واحتلال “صعدة” والقبض على كافة القيادات الحوثية في غضون 48 ساعة فقط، ما لم يُشارك في مؤتمر جنيف الذي سيُعقد منتصف الشهر الجاري.

 

 

وحسبما نقلت صحيفة “يمن برس” عن مصدر مقرب من صالح، قال إنه غاضب من عدم تشاور الحوثيين مع المؤتمر الشعبي العام الذي يقوده الرئيس السابق، بشأن المشاركة في “جنيف”، مشيرًا إلى أن سفر وفد من الحوثيين إلى مسقط ثم التوجه إلى روسيا دون التنسيق مع حزب المؤتمر الشعبي العام أغضب صالح كثيرا.

 

 

وهاجم المصدر تصرفات الحوثيين، واصفًا إياها بـ “الصبيانية”، وأنها تدل على أنهم لا يمتلكون رؤية سياسية ناضجة.

 

 

وعلى الجانب الآخر، قال الناطق باسم الحكومة اليمنية، راجح بادي، إن صالح اشترط للمشاركة في لقاء جنيف، عدم تمثيل أي قيادي من قيادات المؤتمر التي حضرت مؤتمر الرياض في لقاء جنيف، فضلًا عن شروط أخرى، ليس مخولًا بالحديث عنها، – حسب قوله -.

 

 

يذكر أن حزب المؤتمر لم يتلق دعوة رسمية حتى الآن من الأمم المتحدة لحضور لقاء جنيف.

 

 

وأكد الناطق الرسمي لحزب المؤتمر الشعبي العام في بيان على موقع الحزب ” موقف المؤتمر المرحب بعقد مؤتمر جنيف لإجراء مشاورات بين المكونات السياسية اليمنية دون شروط مسبقة لأي منها وبحسن نية برعاية الأمم المتحدة”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *