التخطي إلى المحتوى

1-689821

بوابة حضرموت / سكاي نيوز 

اندلعت اشتباكات بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية اليمنية قرب القصر الرئاسي في جنوب العاصمة حيث احتشد المتمردون بأعداد كبيرة السبت.

وبدأت هذه الاشتباكات بعدما حاول الحوثيون معاودة الهجوم على منزل مدير الأمن الوطني علي الأحمدي بعدما سيطروا عليه لفترة قصيرة الأسبوع الفائت، علما بأنه يقع قرب القصر الرئاسي وفق شهود.

وقتل مسلحان من جماعة الحوثيين وأصيب آخرون خلال محاولتهم الأولى اقتحام منزل الأحمدي في منطقة حدة جنوبي العاصمة صنعاء.

وأكدت مصادر مطلعة أن المسلحين حاولوا اجتياز الحاجز الأمني للمنزل فتصدى لهم عناصر وحدة الحراسة، ما أدى إلى اشتباكات بين الطرفين أصيب فيها أيضا عدد من الحراس، وجرى تعزيز الطرفين بقوات إضافية قبل أن تتدخل بعض القيادات الأمنية لوقف المواجهات واحتواء الموقف.

والجمعة، دعا الرئيس عبد ربه منصور هادي المتمردين إلى الانسحاب من صنعاء متهما إياهم ضمنا بعدم احترام اتفاق السلام الذي وقع الأحد برعاية الأمم المتحدة بعد يوم دام طويل تمكن خلاله المتمردون من السيطرة على القسم الأكبر من العاصمة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *