التخطي إلى المحتوى
مقاومة مأرب تقتل عشرات الحوثيين بينهم قيادي كبير

بوابة حضرموت / إيلاف

00011

 

تستمر المقاومة الشعبية اليمنية في تحقيق المزيد من التقدم والمكاسب الميدانية في حربها على الانتقلابيين الحوثيين وميليشيا المخلوع صالح، فتخوض المعارك العنيفة مصرة على تخليص اليمن من الانقلابيين، بدعم ومساندة لصيقة من طائرات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية.

 
مقتل قيادي
وتشهد مدينة تعز اشتباكات هي الأعنف منذ أولى ساعات فجر هذا اليوم، خصوصًا في حي كلابة قرب معسكر قوات الأمن الخاصة، بينما يواصل الحوثيون استهداف المباني السكنية بالمدفعية والدبابات في قصف عشوائي، أسفر عن العديد من الضحابا بين المدنيين.

 
وفي شرق اليمن بمحافظة مأرب، تخوض المقاومة الشعبية معارك عنيفة ضد ميليشيا الحوثي وصالح، وقد كبدتها خسائر فادحة في الأرواح، قاتلةً العشرات من مسلحيها، بينهم القيادي الحوثي الميداني البارز طارق مبارك المشن، الذي سقط برصاص المقاومين على جبهة المخدرة بصرواح.
وأغارت طائرات تحالف “استعادة ألأمل” غارتين على مواقع الحوثيين في منطقة المشجح، دمرت خلالها عربة “بي أم بي” وطقم آخر للانقلابيين.

 
وفي مدينة رداع بمحافظة البيضاء وسط اليمن، سقط عشرات القتلى والجرحى في هجوم شنته المقاومة الشعبية على مواقع ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح، تزامنًا مع هجوم على نقطة تفتيش تابعة لميليشيا الحوثي في الرماعة بمديرية القفر. وقد أوقع مقاتلوا المقاومة الشعبية خسائر فادحة بالعتاد والأرواح في صفوف الحوثيين وأتباعهم.

 
معارك ضارية
في محافظة الجوف، صدّت المقاومة الشعبية محاولات حثيثة للحوثيين الزحف نحو مركز المحافظة، كما عززت جبهاتها في منطقة العقبة بعد تقدم الحوثيين إليها. وقصفت مقاتلات التحالف مواقع الحوثيين وآلياتهم العسكرية في منطقة العقبة وعزة، وشوهد الدخان يتصاعد من المواقع المقصوفة.

 
إلى ذلك، صار مطار عدن قبلة رجال المقاومة الشعبية، إذ تقدمت ارتال واليات ورجال المقاومة باتجاه المبنى الرئيسي لمطار عدن الدولي اليوم الخميس، وسط اشتباكات ضارية مع الحوثيين وقوات المخلوع صالح.

 
وقد تجددت الاشتباكات بمحيط مطار عدن، وقالت مصادر إن قصفًا ينهمر من مدافع الحوثيين على مناطق المنصورة ودار سعد والشيخ عثمان منذ فجر الخميس، أسفر عن مقتل 13 مدنيًا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *