التخطي إلى المحتوى
بيان هام من المقاومة الشعبية في جبهة الجوف

بوابة حضرموت / متابعات

16-07-14-315568409

 

تتابع المقاومة الشعبية بمحافظة الجوف باهتمام كبير كافة الجهود السياسية والدبلوماسية التي تبذلها عدد من الأطراف الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة ممثلة بمبعوثها الخاص إسماعيل ولد الشيخ بين الأطراف السياسية اليمنية تمهيدا لحوار أممي يفضي إلى حل جذري للأوضاع الراهنة من خلال عقد مؤتمر جنيف دون أي شروط مسبقة وتنفيذا للقرارات الدولية الصادرة ضد المليشيات الحوثي والمخلوع صالح وأتباعه والتي تمردت على كافة العهود والقرارات السابقة وشنت حروبا عبثية على محافظات الوطن وفرضت بقوة السلاح والحصار والقتل بحق أبناء شعبنا اليمني وانتهجت قتل الأبرياء وتفجير المنازل واحتلال مقرات الدولة ومؤسساتها بما فيها المؤسسة العسكرية والأمنية وفي ظل الأوضاع المزرية التي سببتها مليشيات الحوثي والمخلوع صالح وأتباعه ولا زالت تنتهج سياسة القتل وارتكاب جرائم حرب بحق المواطنين ، واننا نعتبر ما وصلتنا إليه مليشيات الحوثي والمخلوع من عدوانها وحصارها على أبناء المحافظات اليمنية ورفضا لقرارات مجلس الأمن التي تقضي بسحب مسلحيها ووقف الحرب وتسليم الأسلحة وأجهزة الدولة وإطلاق المعتقلين .

 

 

نؤكد بأن مؤتمر جنيف يعد محاولة إنقاذ أممية لهذه المليشيات الانقلابية التي تجاوزت كافة الأعراف المحلية والدولية .

 

 

وإن مثل هذه الجهود في ظل استمرار. القتل والتدمير والانقلاب على مخرجات مؤتمر الحوار الوطني لا يخدم السلم الأهلي ويقوض الدولة ومؤسساتها وان المقاومة الشعبية بمحافظة الجوف تؤكد أن الحوار والتفاوض مع هذه المليشيات لا يعدو كونه مضيعة للوقت وفرصة أخرى لهذه العصابات لعمل المزيد من القتل والدمار بحق أبناء شعبنا اليمني وعليه نرفض رفضا قاطعا أي محاولات لإنقاذ المليشيات الانقلابية ومنحها أي حصانة على ما ارتكبوه من جرائم فضيلة بحق اليمنيين ونؤكد حقنا بالترافع أمام المحاكم الدولية لهذه المليشيات كما نطالب الرئيس عبدربه منصور هادي والحكومة اليمنية بعدم الجلوس الذين تآمروا على الوطن وانقلبوا على كافة المعاهدات وان الجلوس معهم يعد مضيعة للوقت وانتكاسة لجهود المقاومة الشعبية وخيانة للوطن وتفريط في دماء الشهداء وندعو التحالف العربي إلى حماية الشرعية وعدم إتاحة أي فرصة للانقلابيين قبل عودتهم عن خطواتهم الانقلابية والاعتراف بالشرعية ووقف الحرب وتسليم السلاح والانسحاب الكامل من المدن وتنفيذ القرار الأممي رقم 2216 ونطالب من الأمم المتحدة إلى فتح تحقيق عاجل لكافة الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها المليشيات في مجال حقوق الإنسان من قتل وتعذيب واختطاف وتدمير ونؤكد أن المقاومة الشعبية تحقق انتصاراتها وتواجه ببسالة عالية جحافل المليشيات ونؤكد أننا سنقوم بالمرصاد أمام أي محاولات بائسة تقوم بها المليشيات بحق أبناء شعبنا اليمني العظيم ولن يضيع حق وراءه مطالب.

 

 

الموت لأعداء اليمن-الشفاء للجرحى-الخلود للشهداء-المجد لإبطال المقاومة.

 

صادر عن المقاومة الشعبية محافظة الجوف. 10 يونيو 2015 .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *